لن تصدقي سبب تعرّض تارا عماد للتنمر في طفولتها

على الرغم من أنها من أجمل الممثلات المصريات على الساحة الفنية حالياً، كانت الفنانة الشابة تارا عماد عرضة للتنمر في طفولتها، وقد كشفت عن ذلك في ندوة أقامتها الجامعة الأميركية في القاهرة ضمن حملة توعية نظمتها تحت عنوان "ضد التنمر".

وتحدثت تارا عن بعض المواقف التي حدثت لها في الماضي، عندما كانت في المدرسة، وكان سبب التنمر الذي مارسه رفاقها عليها هو أنها طويلة القامة، ووصل بها الأمر إلى أن باتت ترفض الذهاب إلى المدرسة بسبب انزعاجها من تهكم باقي الأولاد.

وذكرت تارا أن طولها الذي لطالما انزعجت منه حين كانت طفلة صار في وقت لاحق من حياتها سبب نجاحها إذ فتح لها الباب أمام العديد من الفرص، كما وساعدها كي تكون مميزة عن غيرها وسهّل عليها الانتشار في بدايات حياتها الفنية.

وشددت عماد على أهمية تعزيز الوعي حول التنمر، معتبرة أنه من واجب الفنان أن يساعد في مواجهة هذه الظاهرة التي تتفشى بشكل كبير في مجتمعنا في ظل الانتشار الكبير لوسائل التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أن المتنمرين بمثابة المرضى ويجب مساعدتهم على الشفاء من هذا المرض الذي يؤذيهم ويؤذي من حولهم.

اقرئي المزيد: أجدد إطلالات النجمات العربيات لهذا الأسبوع