ريم السعيدي بعد تلقيها لقاح كورونا: حان الوقت لنا جميعاً لحماية أنفسنا

تعتبر دولة الامارات العربية المتحدة في طليعة الدول العربية التي بدأت بعملية توفير لقاح كورونا. وكالعادة، للمشاهير حصة في تشجيع جمهرهم على تلقي اللقاح بعد أن قاموا بتلقيه.

عارضة الأزياء التونسية ريم السعيدي من بين الأسماء اللواتي قمن بعملية تلقي اللقاح في الإمارات. حيث شاركت متابعيها على إنستغرام بلقطات خلال عملية تلقيحها، وأرفقتها برسالة مؤثرة جداً.

وكتبت ريم "لقد سمحت لي الفرصة ولزوجي لأخذ لقاح COVID-19، وكنا محظوظين بما يكفي للحصول على هذه الفرصة لحماية أنفسنا وعائلتنا".

وتابعت "اللقاح ليس خياراً، كنا لأكثر من عام ننتظر اللقاح وأنا متأكدة من أن كل واحد منا قد فقد أحد أفراد عائلته أو صديقاً بسبب هذا الفيروس. لا يزال الكثيرون يفكرون إذا ما كان ينبغي عليهم أخذ اللقاح أم لا بينما يموت الآخرون وما زالوا لا تتاح لهم الفرصة للحصول على اللقاح في بلدانهم".

واختتمت رسالتها بطلب إلى كل متابعيها "فيروس كورونا ليس مزحة، العالم كله يعاني اقتصادياً بسبب الوباء، حان الوقت لنا جميعاً لحماية أنفسنا والأشخاص الذين نحبهم ونساهم في وقف تفشي هذا الفيروس بكل ما نملك من إمكانيات".

تجدر الإشارة إلى أن ريم كشفت في حديث خاص لمجلتنا عن رأيها بفيروس كورونا وما يجري من أبحاث لإيجاد اللقاح، فقالت أؤمن بالعلوم وما تقدّمه لنا التكنولوجيا والأبحاث وما تعمل عليه الأدمغة من حول العالم. لذلك فأنا متفائلة بأنّ الحلّ والعلاج آتيان لا محال وإلى حين ذلك، لا بدّ من النظر بإيجابيّة والقول أنّنا بتنا نعلم كيف نحمي أنفسنا من هذا الفيروس، الأمر الذي لم نكن نعلم به من قبل".

 وبهذه الخطوة تكون ريم السعيدي قد انضمت إلى كل من الفنانة العراقية شذى حسون التي أجرت اللقاح في نوفمبر الماضي وكتبت يومها"تم بحمد الله تلقي لقاح فيروس كورونا، شكر كبير لفريق العمل على مجهوداته الكبيرة لجعل الامارات الرائدة في الحصول على هذا اللقاح".

الفنان الاماراتي حسين الجسمي الذي أخذ اللقاح منذ أيام قليلة "الحمدلله تلقّيت الجرعة الأولى من لقاح كوفيد-19، والحمد لله على نعمة الإمارات.. والحمد لله على وجود قيادة همّها الأول الإنسان، وطننا وشعبنا شامخ وفي القمة دائماً بفكر وحكمة ودعم قيادتنا، وكلّي فخر بانتمائي لهذا الوطن".

وأنت ماذا عنك، هل أخذت اللقاح أو ما زلت تفكرين؟

اقرئي أيضاً: نجمات تحدين كورونا وتزوّجن