لم أتوقّع فوائد الزيوت المعطّرة على بشرتي

ككلّ امرأة عصرية، تحبّين أنواع العطور جميعها. فالتركيبات العطرية تختلف وتتنوّع وقد تتقدّم في أحيان كثيرة على شكل زيوت. وفيما اعتقدت أنّني لن أرغب يوماً في الابتعاد عن التركيبة العطرية التي اعتدتها، نصحتني إحدى صديقاتي المقرّبات بتجربة الزيوت العطرية ووعدتي بنتيجة مثالية. 

وفي الواقع، كانت على حقّ! فللزيوت المعطّرة تأثير خاص، علماً أنّها تغمر بشرة جسمك بعدد من الفوائد بالإضافة إلى العبير الزكي الذي يفوح من مكوّناتها.

جميعنا نعلم أنّ الزيوت تفيد في ترطيب البشرة وتغذيتها، فكيف بالأحرى حين تكون معطّرة! وفي هذا الإطار، لا بدّ من التحدّث عن إيجابيّات التألّق بزيت معطّر. فتماماً كما التركيبات العطرية الاعتيادية، تحتاجين إلى اختيار ما يحاكي شخصيّتك وأسلوبك

  • تدوم الزيوت المعطّرة لساعات طويلة، علماً أنّ كثافة المكوّنات فيها ترتفع للغاية وأنّ تركيباتها لا ترتكز إلى الماء كما في تركيبات عطرية كثيرة. ويعني ذلك أنّ العطور "تلتصق" نوعاً ما على البشرة وتثبت فتُبقي تأثيرها الزكي لوقت طويل. ولو اعتقدت أنّك ستتضايقين من رائحة الزيت المعطّر القويّة، تكونين مخطئة. فعلى الرغم من غنى التركيبة وكثافتها في هذه الحالة، لا يكون تأثيرها مفرطاً أو مبالغاً فيه. 

  • وكما سبق وأشرنا، تغمر الزيوت البشرة بأكثر من مجرّد عبير مميّز وحسب. فآثارها تنعكس إيجاباً على ترطيب البشرة، لا سيّما أنّها لا تضمّ مواداً كيميائيّة تعزّز الجفاف. وفي هذا الإطار، لا بدّ من القول إنّ أيّ زيت معطّر يتناسب مع أنواع البشرة جميعها.

  • بالإضافة إلى ذلك، عند تطبيق هذا المستحضر على بشرتك، تشعرين بقدرة أكبر على التحكّم بالكميّة التي تضعينها مقارنة بالرذاذ الاعتيادي. ولا شكّ أنّك تستطعين أيضاً تطبيقه أينما تشائين، سواء على العنق أو المعصمين أو غيرهما...

ومن بين الزيوت المعطّرة الأشهر نذكر:

Oudh Accord & Gold Body Oil من Molton Brown

Tornade Blonde أو Trouble in Heaven من Christian Louboutin

Si Perfume Oil من Giorgio Armani

اقرئي المزيد: أفضل عطور أختارها لفصل الصيف الحارّ