9 أسباب تختبئ وراء تساقط الشعر

الصورة مأخوذة من Phocalmedia

للشعر أهمية كبيرة بالنسبة إلى كلّ امرأة، فهو يكمّل الإطلالة ويعزّز جمالها سواء من خلال القصّة التي نختارها أو من خلال التسريحة التي نتألّق بها. غير أنّ الشكل الجميل يبدأ من الصحّة الجيدة، لذلك لا بدّ من الاهتمام بفروة الرأس من الداخل قبل الخارج.

وانطلاقاً من ذلك، نسعى باستمرار إلى الاطّلاع على الأسباب الكامنة وراء ظهور مشاكل الشعر الشائعة وأبرزها التساقط. قد تكونين من اللواتي يسمعن كثيراً عنها أو من اللواتي عانين منها في مرحلة من مراحل حياتهنّ أو لا زلن حتّى اليوم. وعند وقوع المشكلة، يبدأ التفكير في الحلول بدلاً من التطرّق أولاً إلى أساس المشكلة أو إلى أسبابها.

اقرئي: هل تتجرّئين على تطبيق أكثر من قناع على شعرك؟

لذلك، اخترنا أن نعدّد لك اليوم أبرز العوامل المسبّبة لتساقط الشعر:

– مشاكل الغدة الدرقية: تؤدّي مشاكل الغدة الدرقية إلى تساقط الشعر، سواء في حالة قصور الغدّة الدرقية أو في حالة نشاطها المفرط، وذلك بسبب الاختلال الهرموني الناتج عن ذلك. فالهرمونات تضمن تنظيم وظائف الجسم جميعها، بما فيها نموّ الشعر. ويكون العلاج في هذه الحالة من خلال الطبيب المتخصّص بصحّة هذه الغدّة.

اقرئي: أعزّز كثافة شعري بـ6 خطوات سهلة

– الحمل: اختلال الهرمونات بعد الحمل والولادة يكون أيضاً سبباً في تساقط الشعر، وتحتاج المرأة إلى بعض الوقت لتستعيد توازنها. ولا تقلقي من الحالة هذه، لأنّها تتحسّن كسواها في خلال الأشهر اللاحقة.

– الأدوية: من الأعراض الجانبية التي تسبّبها بعض الأدوية، تساقط الشعر. واعلمي أنّ الشعر ينمو من جديد ويستعيد صحّته بعد إيقاف تناول هذه العقاقير.

– الحالة الجسدية: حين يتعرّض الجسم لنوع من الضغط، تتأثّر دورة نمو الشعر الطبيعية فترقّ الشعيرات وتتساقط. ونعني بالضغط التعرّض لحادث سير مثلاً أو الخضوع لعملية أو المعاناة من حروق أو المرض الشديد…

– التوتّر العاطفي: إن واجهت حدثاً أساسياً أثّر سلباً على حياتك، كطلاق أو مشكلة كبيرة في العمل أو مشاكل اقتصادية أو خسارة شخص عزيز إلى قلبك، تشعرين بنوع من التوتّر العاطفي، ما قد يؤثّر سلباً على فروة رأسك ويؤدّي إلى تساقط شعرك. ولكن، بعد مرور الحالة الصعبة هذه، تعود المياه إلى مجاريها.

اقرئي: 7 أخطاء توقفي عنها عند غسل شعرك

– النظام الغذائي: لم تخطئ من قالت لك إنّ صحّة شعرك مرتبطة بنظامك الغذائي وبالمأكولات التي تختارين تناولها. فعلى غذائك أن يكون متوازناً ومتنوعاً وغنياً بالعناصر المفيدة على اختلافها.

– العناية المفرطة بالشعر: فيما تسعين للحصول على تسريحة مثالية، قد تضرّين بصحّة شعرك وتؤدّين إلى تلفه وتساقطه. انتبهي مثلاً إلى الشدّ الكثيف أو إلى كثرة استعمال الأدوات الحرارية أو إلى الإفراط في استخدام الشامبو…

– الالتهابات: هل تعلمين أنّ عدداً من الالتهابات والأمراض تسبّب تساقط الشعر؟ في الواقع، الالتهابات التي تسبّب ارتفاعاً شديداً في درجات الحرارة أو عدوى فطرية في الجلد أو التهابات بكتيرية تؤدّي إلى هذه المشكلة. والحلّ؟ علاج هذه المشاكل الصحية!

– أمراض المناعة الذاتية: ترتبط مشكلة تساقط الشعر بأمراض المناعة الذاتية كالسكري، غير أنّ أدوية هذه الأمراض تكون علاجاً لتساقط الشعر أيضاً.

إعداد: جانين عساف
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من العناية بالشعر