استعيدي صحّة شعرك بعد الصيف

على الرغم من أنّ فصل الصيف هو فصل الاسترخاء والاستجمام مع كل العطلات التي ننظّمها والرحلات التي نشارك فيها مع الأسرة والصديقات، لا يُعدّ فترة راحة للشعر، ففروة الرأس تتعرّض لعوامل كثيرة تضرّ بها كأشعّة الشمس المباشرة ومياه المسابح والتسريحات التي لا تنتهي... فكيف نستعيد إذاً صحّة شعرنا بعد مرور هذا الفصل من العام؟

ماذا كشفت كاميلا كويلو عن روتينها الجمالي؟

زيارة المصفّف ضروريّة!

عندما تسمعين عن الحاجة إلى زيارة مصفّف الشعر للحصول على قصّة، ترتبكين! فأنت تبذلين جهودك لتعزيز طول شعرك وتبعدين عنه القصّ قدر الإمكان. ولكن، بعد مرور أشهر الصيف، إنّه لخطأ كبير أن تتجنّبي القصّ! ولا نعني بذلك أن تتخلّصي من الكثير منه، إنّما من بضعة سنتمترات تعكس التلف من جرّاء الشمس والكلور والجفاف... لذلك، زوري المصفّف من دون تردّد وأعيدي الحياة إلى شعرك!

التجفيف الطبيعي هو الحلّ الأفضل!

دائماً ما تسمعين عن ضرورة التخفيف قدر الإمكان من تعريض شعرك للحرارة العالية. ونعني بذلك أن تبتعدي كل البعد عن مجفّف الشعر الكهربائي، على الرغم من رغبتك في الحصول يوميّاً على تصفيفة رائعة تليق بموسم العودة إلى الحياة الروتينيّة. وحتّى ولو ساعدك هذا المجفّف على الاستفادة من وقتك أكثر، لا بدّ من الإشارة إلى أنّه يزيد من حساسيّة الشعر ويضرّ به.

بالتالي، أتيحي لشعرك فرصة أن يجفّ بشكل طبيعي في درجة حرارة الغرفة، واسعي دائماً إلى تخصيص وقت لجفافه قبل الخروج فلا تكون العجلة دافعاً لاستعمال المجفّف.

حقائق نكشفها عن قشرة الشعر، فلا تتفاجئي بها!

لا لغسل الشعر يوميّاً!

إن كنت تعتقدين أنّ غسل الشعر بشكل يومي يعزّز صحّته وتألّقه، تكونين مخطئة تماماً! فدائماً ما يؤكّد خبراء التجميل أنّ هذه العادة سيّئة للشعر، حتّى ولو حرصت على اختيار أجود أنواع المنتجات. فالغسل المتكرّر يزيل الطبقة التي تحمي فروة الرأس عادةً، فيجعلها حسّاسة.

انطلاقاً من ذلك، اغسلي شعرك مرّتين أو ثلاث مرّات في الأسبوع لتحافظي على صحّته قدر الإمكان.

منتجات العناية أكثر من أساسيّة!

إلى جانب الخطوات التي تبذلينها لاستعادة صحّة شعرك بعد موسم الصيف الطويل، لا بدّ من تعزيز روتين العناية به بمنتجات عالية الجودة وذات تركيبات لا تضرّ بصحّته قطّ. على سبيل المثال، ابتعدي عن المكوّنات الضارّة والمواد الكيميائيّة كالبارابين والكبريتات والسيليكون واسعي دائماً إلى اختيار علاجات هادفة تعالج المشكلة التي تعانين منها. فلو شعرت مثلاً بجفاف فروة رأسك، اختاري لها قناعاً مرطّباً. ولو واجهت مشكلة نقص التغذية، اختاري مصلاً يعزّز تغذيته. بالإضافة إلى ذلك، لا تنسي العلاجات التي تعالج التلف على أنواعه، سواء الزيوت أو الأقنعة أو غيرها...

نصائح سهلة لشعر طويل كالحرير

خطأ شائع تجنّبيه!

لأنّ الشعر يفقد رونقه ولونه خلال الصيف، ولأنّه يكون هشّاً وخالياً من اللمعان، تحاول كثيرات إصلاح التلف لا بل إخفاءه من خلال الحصول على لون جديد بالصبغة. إلّا أنّ هذه الخطوة تسيء إلى شعرك فتتفاقم المشكلة. لذلك، ننصحك بمعالجة الشعر التالف لشهرين أو ثلاثة بعد الصيف قبل اعتماد لون صبغة جديد.