فوائد النعناع للبشرة تعرّفي عليها واستمتعي بها

اقترب الشهر الفضيل وها هو يحلّ بعد أيام قليلة. لا أعلم إن كنت مثلي، غير أنّني لا أنفكّ أفكّر في العادات الصحية التي أريد فعلاً الانطلاق في القيام بها خلال هذه الفترة من العام، بخاصّة أنّ رمضان هو فرصة لتنقية أجسامنا وأرواحنا وعقولنا.

ومن هذه العادات على سبيل المثال، الاستفادة قدر الإمكان من المكوّنات الطبيعية ومن فوائدها على بشرتي. ولا أعني بذلك الزيوت الطبيعية فقط كزيت الأرغان مثلاً أو زيت الخروع أو حتّى زيت الزيتون، بل أيضاً مختلف النباتات أو المواد الأخرى كالنعناع على سبيل المثال.

نعم، النعناع!

ففي حديث مع إحدى صديقاتي الأسبوع الماضي، أخبرتني أنّها سمعت في إحدى البرامج التلفزيونية عن فوائد النعناع للبشرة وقد تفاجأت بإمكانية استعمال هذه الأوراق الخضراء في الماسكات والخلطات الطبيعية التي نحضّرها عادةً من المنزل لعلاج مختلف مشاكل البشرة سواء الجفاف أو البهتان أو غيرهما.

فما رأيك أن تتعرّفي بدورك في ما يأتي على فوائد النعناع للبشرة؟

  • تعزيز إشراقة السحنة: يتمتّع النعناع بقدرة على إنعاش البشرة وتهدئتها. ففيما يساعد على استرخائها، يضمن أيضاً إزالة الشوائب.
  • معالجة البثور: بفضل الخصائص المضادة للالتهابات وحمض الساليسيليك كما والفيتامين أ أو الريتينول، يُعتبر النعناع من المكوّنات الفعّالة في إزالة البثور وحب الشباب.
  • تهدئة تهيّج البشرة: يضمن النعناع تهدئة البشرة سواء تعرّضت للالتهابات أو حتّى لمختلف المشاكل التي تؤدي إلى تهيّجها.
  • ترطيب البشرة ومعالجة جفافها: يساعد النعناع على الاحتفاظ بالترطيب داخل البشرة، بخاصّة عند امتزاجه بالمكوّنات الأخرى المناسبة.
  • تصغير المسام: يعمل النعناع على تصغير المسام، وهو من العلاجات الأنسب لصاحبات البشرة الدهنية.
  • تعزيز ملمس البشرة الناعم: يضمن النعناع إعادة التوازن إلى البشرة، فهو يتخلّص من الأوساخ ليخلّف بشرةً أكثر نعومةً.
  • تجديد البشرة: لو عمدت إلى استعمال النعناع بشكل روتيني، تساهمين في تعزيز الدورة الدموية وفي تعزيز التغذية التي تصل إلى أعماق بشرتك، وهذا ما يضمن تجدّد البشرة باستمرار والحفاظ على صحّتها.
  • إزالة الرؤوس السوداء: بفضل قدرة النعناع على تصغير المسام التي تتجمّع عندها عادةً الأوساخ والزيوت فتغلقها وتظهر الرؤوس السوداء، يمكن استعماله من أجل التخلّص من هذه المشكلة.
  • تبطيء عملية الشيخوخة والتقدّم في السنّ: حين تؤمّنين لبشرتك التغذية التي تلزمها والترطيب الذي تحتاج إليه، لن تواجه الشيخوخة المبكرة بل يتأخر ظهور علامات التقدّم في السنّ. وهذا تماماً ما يساعد النعناع على فعله!

اقرئي أيضاً: إليك فوائد الليمون على البشرة التي اكتشفناها وفاجأتنا