حمض الساليسيليك أحد أهمّ المكوّنات المفيدة لبشرتك

مع التقدّم المستمرّ في عالم العناية بالبشرة، لا بدّ للمرأة أن تكون باستمرار على اطّلاع بأحدث الاكتشافات وأن تغني معارفها بالمعلومات المرتبطة بكلّ مكوّن من المكوّنات التي تلجأ العلامات التجارية والماركات إليها لتقدّم تركيبات تلبّي مختلف الاحتياجات.

ومن هذه المكوّنات، حمض الساليسيليك الذي يُعرف قبل كل شيء بأنّه عدو البثور الأوّل. فكثيرات هنّ اللواتي يستعملنه مساءً على شائبة معيّنة في المساء ثمّ يستقيظن في الصباح الآتي ليلاحظن كيف جفّت بشكل ملحوظ.

ولكن، تماماً كما حمض الهيالورونيك، لحمض الساليسيليك فوائد متعدّدة أخرى. ولكن، قبل التعرّف إليها، لا بدّ من القول إنّ الحمض هذا ينضمّ إلى فئة أحماض البيتا هيدروكسي (BHAs) ويتميّز ببنية قادرة على الذوبان في الزيوت أي قادرة على دخول مسام البشرة من دون صعوبة.

أمّا بالنسبة إلى الفوائد، فإليك أبرزها:

  • المساعدة في علاج الالتهابات
  • تنظيف المسام من الأوساخ التي تغلقها
  • التخلّص من البثور وحب الشباب
  • تقشير البشرة وإزالة الجلد الميت
  • المساعدة في إزالة الرؤوس السوداء والبيضاء

ولكن، انتبهي!

لا تفرطي في استعمال حمض الساليسيليك على بشرتك، إذ قد يؤدي ذلك إلى تهيّجها واحمرارها وجفافها. لو كانت بشرتك حسّاسة أو جافة تماماً، ننصحك بعدم اللجوء إليه.

وأيضاً!

تجدر الإشارة إلى أنّ حمض الساليليك يساعد أيضاً في التخلّص من مشكلة القشرة في الشعر لأنّه يسرّع في عملية تقشير فروة الرأس.

اقرئي أيضاً: ابحثي عن ماء الورد في منتجات بشرتك... ففوائده كثيرة