تعرّفي على فوائد توت الآساي على صحة جسمك وصحة بشرتك

بعد انتشار فيروس كورونا وتحوّله إلى جائحة عالمية طالت مختلف البلدان، ازداد تركيز الجميع على كيفية تقوية المناعة لمواجهة الكوفيد-19 والمشاكل الصحية الأخرى على سبيل المثال. فإلى جانب الإجراءات والتدابير الوقائية التي يجري اتخاذها لتجنّب الإصابة والحدّ من انتشار الفيروس بين الأفراد، لا بدّ أيضاً من تزويد النظام الغذائي اليومي بمجموعة من المأكولات والأطعمة التي تقوّي المناعة وتساعد الجسم على محاربة ما يضرّ به وبصحّته.

وفي هذا الإطار، كثر الحديث عن تناول الخضار والفواكه وسمعنا عن أنواع كثيرة لكل منها فوائدها الخاصة. أمّا اليوم، فالثمار التي نتحدّث عنها هي توت الآساي. وفي الواقع، تشتهر هذه الفاكهة منذ قرون متعدّدة لكثرة فوائدها.

وفي ما يلي، نتعرّف كيف تفيد الجسم:

  • هي غنية بأهمّ العناصر الغذائية: يحتوي هذا النوع من التوت على الفيتامين أ والكالسيوم وعلى نسب منخفضة من بعض المعادن كالزنك والحديد والبوتاسيوم وغيرها... ولا بدّ من القول إنّ نسبة الدهون فيه مرتفعة فيما ينخفض فيه معدل السكر.
  • هي تعزّز وظائف المخ: تحمي هذه الفاكهة من تلف المخ مع التقدّم في العمر. ومضادات الأكسدة فيها تعمل على مقاومة الآثار الضارة الناتجة عن الالتهابات والأكسدة في خلايا هذه المنطقة من الجسم والتي قد تؤثر على الذاكرة.
  • هي جيدة لعملية الهضم: تتمتّع هذه الفاكهة بقدرة هائلة على إزالة السموم وتساعد في تنظيف الجهاز الهضمي. ولا بدّ من القول أيضاً إنّ توت الآساي مصدر رائع للألياف.

أمّا بالنسبة إلى صحّة البشرة، فتدرّ هذه الفاكهة أيضاً بمجموعة من الفوائد. وهذا تماماً ما دفع علامة فوريو FOREO إلى العمل على ماسك يغتني بتوت الآساي ويُستعمل مع جهاز UFO.

وها نحن نعدّد لك هذه الفوائد في ما يلي:

  • محاربة تلف البشرة بسبب نسبة مضادات الأكسدة المرتفعة فيها
  • محاربة الالتهابات
  • تعزيز إشراقة البشرة
  • المساعدة في علاج البثور
  • تغذية البشرة بعمق
  • محاربة الشيخوخة والحدّ من التجاعيد والخطوط الرفيعة
  • تحسين مظهر البشرة

اقرئي أيضاً: بذور البقدونس تنضمّ إلى المكوّنات الطبيعية المفيدة لبشرتك