2020 في جولة: هذه هي قصة الشعر الأكثر بحثاً على الإنترنت في العام 2020

لطالما كانت زيارة صالون التجميل والحصول على قصة شعر جديدة خطوة محمّسة تدفع المرأة إلى تجديد إطلالتها وإبعادها عن الملل بين الحين والآخر. وحين تبدأ أي منّا التفكير في قصّة مغايرة، تسارع إلى البحث عن مصادر إلهام ووحي في المجلّات كما وعلى مواقع التواصل الاجتماعي حتّى أنّها تجول على مختلف لوكات النجمات لتتأكّد من التوصّل إلى الخيار الأمثل.

وفي كثير من الأحيان، نشعر أنّ قصة معيّنة سائدة أكثر من سواها إذ نلاحظ اعتمادها من قبل نساء كثيرات سواء بين أوساط النجمات أو حتّى بين الصديقات والزميلات من حولنا.

أمّا القصة التي كانت الأكثر بحثاً على الإنترنت في العام 2020، فهي قصّة الكاريه مع حوالى 222 580 عملية بحث شهرياً. والتسريحة التي تتبعها في المرتبة الثانية هي الكعكة المرتفعة مع حوالى 85 890 بحثاً في الشهر، ومن بعدها الغرّة في المرتبة الثالثة مع 85 830 بحثاً في الشهر.

والشهرة الكبيرة التي تحظى بها قصة الكاريه ليست مفاجئة، لأنّ أسلوب الشعر هذا أثبت نجاحه في اختبار الزمن أي أكّد أنّه كلاسيكي لا يحدّه أي زمان أي لا يرتبط بحقبة زمنية معيّنة من دون سواها. فلو عدنا في السنوات إلى الوراء، نلاحظ أنّ النساء والشهيرات كنّ يعتمدن القصة هذه. وفي أيامنا هذه، وحتّى مؤخراً، رأسنا نجمات كثيرات يلجأن إلى التألّق بها أمثال دانييلا رحمة وفاليري أبو شقرا وديمة قندلفت وحتّى سيرين عبد النور كما رأيناها في أحدث صورها على إنستغرام.

ومع حلول موسم الاحتفالات ومشارفة العام الحالي على نهايته، ولو كنت ترغبين في انطلاقة جمالية مميّزة في السنة الجديدة، تستطيعين زيارة مصفّف الشعر الخاص به واعتماد قصة الكاريه بالطول الذي يناسب شكل وجهك وملامحه.

اقرئي أيضاً: سيرين عبد النور تعتمد 3 إطلالات مكياج في برنامجها الجديد، فأيّها تفضّلين؟