مقابلة حصرية مع L’Oréal للتعرّف على أوّل برنامج تدريبي جمالي لها في السعودية

بتعاون بين خدمة المجتمع والتعليم المستمر في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن وشركة لوريال، تمّ إطلاق برنامج تدريبي مهني لتأهيل الفتيات والسيدات لممارسة مهنة تجميل الشعر والعناية به. ولا شكّ في أنّ فتيات ونساء سعوديات كثيرات يطمحن إلى رسم مسيرتهنّ المهنية الخاصة في عالم التجميل، وها هي الفرصة تتقدّم أمامهنّ لإبراز مواهبهنّ والانطلاق في مشاريعهنّ وأحلامهنّ.

ولنتعرّف أكثر على هذا البرنامج، كان لنا مقابلة حصرية مع المديرة العامة في قسم Professional، السيدة تيريزا عاصي.

1. إنّها أوّل أكاديمية معتمدة لتصفيف الشعر في المنطقة، أخبرينا أكثر عن هذا التعاون.

تم إطلاق معهد لوريال في المملكة العربية السعودية لتدريب مصفّفي الشعر، وهو الأوّل من نوعه في دول مجلس التعاون الخليجي، وقد جاء ذلك بالشراكة مع عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن. ويأتي إطلاق المعهد تماشياً مع رؤية المملكة 2030 لتمكين المرأة السعودية في المجال المهني ودعمها في إنشاء وتطوير المشاريع التجارية الصغيرة والمتوسطة. ويهدف إلى إكساب المواهب النسائية الناشئة المهارات اللازمة وتطويرها في مجال تصفيف الشعر من خلال التعليم والتدريب، وذلك لمنحها فرصة حقيقية لبناء مسيرة مهنية ومستقبل واعد في هذا المجال.

2. لم التعاون مع جامعة الأميرة نورة بنت عبرالرحمن تحديداً؟

نفتخر بشراكتنا مع جامعة مرقومة وريادية كجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن. كما ويتيح لنا موقع الجامعة الاستراتيجي، في قلب العاصمة، قاعدة طلابية واسعة من من يستهدفهم برنامجنا. وأود في هذا الإطار أن أتوجّه إلى القييمين على عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالشكر على ثقتهم وتعاونهم لإنجاح هذا البرنامج.

3. تهدف رؤية المملكة 2030 إلى تمكين المرأة السعودية وتعزيز دورها في المجتمع. كيف يساعد هذا التعليم الجمالي في تحقيق هذا الهدف بالذات؟

يقوم المعهد بتدريب الشابات وصقل مواهبهنّ وتأهيلهنّ كخبيرات في تجميل الشعر والعناية به، ما يمنحهنّ فرصة لبناء مسيرة مهنية في مجال تصفيف الشعر، وهي مهنة مطلوبة بشكل كبير في المملكة العربية السعودية. وبالتالي المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 في رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل في المملكة من 22% إلى 30%.

4. أخبرينا عن وحدات التدريب في البرنامج وعن مدّة كل منها.

يتضمن البرنامج التدريبي 8 وحدات تدريبية شاملة، بصيغة منهجية منظّمة لمدة ستة أشهر، وذلك تحت إشراف ميشيلين نوفل، رئيسة قسم التعليم في لوريال بروفيشيونال المملكة العربية السعودية. هذا بالإضافة إلى التدريب الميداني لمدة شهر في الصالونات المحلية. وتُقسم الدورة إلى 400 ساعة من الدروس النظرية والتطبيقية في فنّ تغيير لون الشعر والقص والتصفيف والعناية بالشعر وتطوير أعمال الصالونات، بالإضافة إلى 112 ساعة من التدريب التطبيقي في صالون مستقل لاكتساب أفضل الخبرات في هذا المجال.

5. هل من ميزات لا بدّ للمرأة أن تتمتّع بها كي تنضمّ إلى البرنامج؟

يرحب المعهد بكل شابة لديها حب وشغف لمهنة تصفيف الشعر، وقد حصلت على شهادة المرحلة المتوسطة كحد أدنى. ومن هنا أود أن أتوجه إلى المواهب الناشئة في المملكة بالقول إنّ هذا البرنامج هو فرصتك لتحويل شغفك إلى مهنة مميزة وواعدة في المجال.

6. كيف يساعد الانضمام إلى البرنامج في تعزيز شعور النساء بالتمكين؟ وكيف سيتميّزن عن سواهنّ من المنافسات؟

بعد التخرج، تساعد لوريال المملكة العربية السعودية الطالبات للحصول على وظيفة بدوام كامل في صالونات شركائها الـ420 في المملكة. كما ويمكن للطالبات أيضاً الحصول على فرصة عمل في المعهد نفسه كمعلمات للبرنامج وهنا ستقوم ميشلين نوفل، المشرفة على البرنامج، باختيار الطالبات الأكثر كفاءة لهذه الوظيفة.

7. هل من فرصة لانطلاق البرنامج في دول أخرى من منطقتنا قريباً؟

يُعتبر نجاح المعهد في المملكة العربية السعودية حافزاً للتوسّع في منطقة الخليج لتمكين المرأة ورسم مستقبل واعد لها في مجال تصفيف الشعر. وهدفنا في لوريال بروفيشيونال تعزيز حب وشغف وحرفية الشابات في هذا المجال المميز، كما نسعى بالتعاون مع الجهات والهيئات المحلية إلى إنشاء برامج تدريبية لتقليص أي نقص في التدريب الأكاديمي لهذه المهنة.

اقرئي أيضاً: مقابلة حصرية مع نهى نبيل حول إطلاق ماركتها الجمالية الخاصة