متحف مكياج في نيويورك يدعوك إلى زيارته افتراضياً

كثيرة هي الأمور التي تغيّرت نتيجة تفشّي فيروس الكورونا واضطرارنا للخضوع إلى العزل الاجتماعي. ولا أعني بهذا عاداتنا الحياتية وحسب كالعمل من المنزل مثلاً أو التعلّم عن بعد عن غيرهما، إنّما أيضاً تنظيم الفعاليات والأحداث.

فقد لاحظنا في الفترة الأخيرة الاعتماد الكبيرة على شبكات التواصل الاجتماعي واللجوء إليها لإقامة فعاليات كثيرة سواء الحفلات الموسيقية أو الفيديوهات التثقيفية أو حلقات التواصل المباشر.

وحتّى المتاحف فتحت أبوابها افتراضياً ودعت الجميع إلى الاستمتاع بجولات فيها. وانطلاقاً من هذا، ولأنّك من دون شكّ امرأة عصرية تهمّك أخبار الجمال والمكياج، نخبرك اليوم على متجف مكياج في نيويورك تستطيعين زيارته وأنت في منزلك متى شئت ذلك.

لو دخلت حساب makeupmuseumofficial على إنستغرام، تلاحظين أنّ المتحف الجمالي هذا أكثر من رائع، بخاصّة أنّه يجمع تحفاً يصل تاريخها إلى الخمسينات. وعلى الرغم من أنّه كان من المقرّر فتح أبوابه الفعلية في الأوّل من مايو الجاري، لم تمنعه الظروف الاستثنائية من استقبال الناس افتراضياً للاستمتاع بجولات جمالية رائعة. وفي خلالها، يُتاح العودة إلى أجمل صيحات الماضي وتعزيز التواصل بين الأجيال بشأن المكياج.

أمّا الفكرة من هذه المبادرة، فهي تشجيع المحادثات بين الأجيال الحالية والأجيال القادمة حول أجمل الذكريات وأكثرها تأثيراً في ما يخصّ عالم المكياج. واعلمي أيضاً أنّ المكياج يضمّ أبرز الأسماء من حقبة الخمسينات، أي الشخصيات التي أحدثت ثورة في صناعة مستحضرات الجمال كماكس فاكتور على سبيل المثال وإيستي لودر وإليزابيث أردن...

ولو رغبت في الحصول على مزيد من التفاصيل، يمكنك زيارة موقع المتحف makeupmuseum.com.

اقرئي أيضاً: في اليوم العالمي للمتاحف إليك 5 من أجملها وأشهرها في العالم العربي