عالم الجمال يدعم أيضاً ويواجه فيروس كورونا

على الرغم من أنّ فيروس كورونا عزل الجميع اجتماعياً في مختلف بلدان العالم، لم ينجح سوى في إبعاد الناس بالجسد. فما نشهده اليوم حول العالم من اتّحاد وتضامن لمواجهة هذا الوباء الكارثي أمرٌ أكثر من رائع، بخاصّة في ظلّ الإحباط والسلبية اللذين يحيطان بنا.

فكل منا تأثرت بطريقة أو بأخرى، سواء من ناحية عملها أو أسرتها. وسواء أصيب أحد من معارفنا بهذا الفيروس أم لا، تبقى آمالنا واحدة بانتهاء هذه المرحلة الصعبة والنهوض من جديد.

وخلال الأسابيع الأخيرة، يسعى الجميع إلى تحويل هذا الحجر المنزلي إلى تجربة إيجابية تتيح إنجاز أمور كثيرة بخاصّة المتراكمة منها.

أمّا بالعودة إلى التضامن، فلاحظنا أنّ دور عالمية كثيرة تقدّم دعمها. إليك أبرز أشكال هذه المساعدة في ما يأتي:

Bvlgari

قدّمت دار Bvlgari منحة كبيرة لمستشفى Spallanzani لشراء مجهر متطوّر وها هي اليوم أيضاً،وبالتعاون مع شركة ريونيتيه لصناعة مستحضرات التجميل ICR، تصنّع مئات آلاف العبوات من مطهّر اليدين لتوزيعها على المنشآت والمؤسسات الطبية كأولوية قصوى.

Estée Lauder

من جهتها، أعلنت Estée Lauder أنّها ستبدأ تصنيع مطهّرات اليدين أيضاً من أجل المستشفيات والصيدليات في أوروبا من دون أن ننسى تبرّعها بليوني دولار لجمعية Doctors Without Borders.

Clarins

تعمل العلامة الفرنسية العالمية Clarins على إنتاج معقّمات اليدين وتوزيعها، كما وقدّمت للسلطات الصحيّة في فرنسا 14500زجاجة تقريباً من المطهّرات.

LVMH

أعلنت شركة LVMH للمنتجات الفاخرة عن توظيفها 3 من أكبر مصانع العطور الفرنسيّة في خدمة إنتاج المعقّمات، ما ساهم في صنع 12 طنّاً من المواد في الأسبوع الأوّل كما وإلى تجهيز مورّدات جاهزة للسلطات الصحيّة الفرنسيّة والمستشفيات في أسابيع قليلة.

هدى قطّان

قرّرت إحدى أيقونات الجمال في العالم، هدى قطّان، أن يكون دعمها في مواجهة الكورونا مرتبطاً بعملها وشغفها. ففي فيديو نشرته على صفحتها على إنستغرام، أعلنت عن تبرّعها بـ100 ألف دولار أميركي تُوزّع على 100 خبير مكياج مختلف، علماً أنّ الوباء العالمي عكس آثاراً اقتصادية ومالية ومنع كثيرين من مواصلة عملهم. وفي الفيديو أيضاً، استعادت هدى تجربتها في المنحة المالية حين لم تتمكّن من تخصيص أي أرباح لها، علماً أنّها لم تشعر طاقم عملها بذلك وأنّها سعت إلى تأمين معاشاتهم فلا يحسّوا بأي عدم استقرار.

Vichy

في مختبرات Vichy، كرّست فرق العمل جميعها قوتها وجهودها لإنتاج جل معقّم مجاني للمستشفيات والصيدليات، في خطوة منها لتكريم الطاقم الطبي الذي يعمل من دون توقّف وعلى مدار الساعة لمساعدة أكبر عدد ممكن من المرضى.

اقرئي أيضاً: Gucci تتبرع بمليونيّ يورو والهدف طبعاً مكافحة وباء كورونا