اكتشفي تفاصيل إطلالة مريم سعيد على غلاف مجلتنا

في جلسة التصوير التي جمعت «هيا» بالإعلاميّة المغربيّة مريم سعيد، سادت أجواء من المرح والجمال. ولندخل أكثر في تفاصيل إطلالاتها من النواحي جميعها، كان لنا هذا اللقاء السريع مع خبيرة الماكياج مريم خيرالله لدى .C.A.M ومصفّف الشعر رافي الفزاع.

مريم سعيد: هذه هي ضريبة النجوميّة والنجاح

الماكياج مع مريم خيرالله

تقول خبيرة الماكياج لدى M.A.C، مريم خيرالله، إنّها اعتمدت لماكياج سعيد أسلوباً أحادي اللون. ولم تتردّد في انتقاء هذا الأسلوب بالذات، لأنّها حرصت على أن تتماشى مع الخيارات التي تفضّلها عادةً سعيد. فغالباً ما تحبّ التألّق بالألوان البنيّة والتدرّجات الرمليّة. بالإضافة إلى ذلك، استندت خيرالله في اللوكات التي عملت عليها إلى محور جلسة التصوير الذي تمّ اختياره للتفاصيل جميعها، وذلك بدءاً من موقع التصوير مرورراً بالأزياء وصولاً إلى الشعر والماكياج.

وانطلاقاً من ذلك، لجأت خيرالله إلى الألوان المطفيّة وإلى تدرّجات ذهبيّة للسحنة مع ألوان نيود للشفتين. وبالنسبة إليها، هذا هو اللوك الذي عادةً ما يرتبط باسم سعيد أينما أطلّت.

الشعر مع رافي الفزاع

دائماً ما تحبّ مريم اللوكات الطبيعيّة كالتموّجات والكعكة غير المنتظمة أو ما يُعرف بالـMessy Bun، وهذا تماماً ما أكّده لنا مصفّف الشعر رافي الفزاع. لذلك، اختار الأسلوب الطبيعي في التسريحات لهذه الجلسة. كما وأشار أيضاً إلى أنّ سعيد تميل للغاية إلى اللوكات التي تعكس الرومانسيّة.

ما هي الحركة التي لا تفارق ميغان ماركل منذ إعلان خبر حملها؟

منسّق الموضة: Vasil Bozhilov

في جلسة التصوير هذه، اخترنا تنسيق الأزياء من وحي الحياة على الجزر والبدايات الجديدة والنقاوة والصفاء. وانتقينا التصاميم كلّها من مجموعات ربيع وصيف 9102 وركّزنا بشكل خاصّ على قماش الكتان والدانتيل واللون الأبيض مع لمسة من اللون الذهبي في الأكسسوارات. أمّا إطلالة النجمة على الغلاف، فتحمل توقيع دار éolhC ويذكّرني الفستان بالأسلوب اليوناني القديم لا سيما أنّه يتميّز بتصميمه المنسدل وبطبقة من الحرير وبتفاصيل استثنائيّة ملوّنة. ولا شكّ أنّ هذه الإطلالة تشكّل إحدى أفضل الإطلالات لهذا الموسم.