Okhtein علامة مصريّة تجمع بين التاريخ والعصريّة

في العام 2013، أطلقت الشقيقتان المصريّتان Aya وMounaz Abdelraouf علامة الأكسسوارات Okhtein، ومنذ ذلك الحين توسّعت آفاق العلامة التجاريّة فباتت تشمل بلداناً كثيرة في كلّ أنحاء العالم واكتسبت شعبيّة كبيرة بفضل تغنّيها بالإبداع والجماليّة في التصميم. وتتميّز حقائب Okhtein بشكلها العصري وبحرفيّتها بحيث تلبّي كلّ قطعة متطلّبات الزبونات مع الحفاظ في الوقت نفسه على التراث المصري.

يتجلّى جوهر التاريخ المصري وتراثه بشكل واضح في علامة Okhtein نظراً إلى أنّها أبصرت النور في القاهرة. فالشقيقتان Aya وMounaz Abdelraouf تبتكران تصاميمهما في مصر وتتعاملان مع الحرفيّين المحليّين، فتشجّعان بذلك الصناعة المحليّة وتساعدان المجتمع المصري في آن. كذلك، تتعاون هذه العلامة التجاريّة مع المنظّمات غير الحكوميّة المحليّة التي تحمل راية تمكين المرأة.

ودائماً ما تلجأ الشقيقتان إلى الفنّ والتاريخ لاستمداد الوحي وتقدّمان مجموعة مختلفة في كلّ موسم، مع حفاظهما على هويّة العلامة في كلّ قطعة. وبما أنّ علامة Okhtein تتوجّه إلى المرأة المستقلّة والجريئة، استطاعت اكتساب شعبيّة كبيرة بين النساء اللواتي يبحثن عن إغناء خزانة ملابسهنّ بقطع مميّزة تتّصف بالخلود. 

وقد حملت أحدث مجموعة للدار لموسم خريف وشتاء 2019 اسم The Guiding Spirit، علماً أنّ الشقيقتين استلهمتاها من الحضارتين الفرعونيّة والرومانيّة وكذلك من حضارة المايا. فقد أعادت الأختان إحياء تاريخ هذه الحضارات الشعبيّة من خلال قطع تجمع ما بين المعدن النحاسي المطلي بالذهب والممزوج بتناغم مع جلود عالية جودة.

وهكذا، تكون علامة Okhtein قد أخذت جزءاً أساسيّاً من تاريخ العلوم الإنسانيّة وحدّثته ليناسب امرأة اليوم، مع الأخذ في الاعتبار أنّ كل حضارة عظيمة تواجدت في الماضي خلّفت وراءها رسالة ووقعاً قويّاً لا بل قصّة اختارت الشقيقتان أن تحكياها من خلال أحدث مجموعة لهما.

وفي غضون سنوات، نجحت علامة Okhtein في توسيع انتشارها لتطال كل أصقاع الأرض لا بل تدخل عالم النجمات والشهيرات أيضاً. فقد تزيّنت نجمات كثيرات بتصاميمهما، ومن بينهنّ السيّدة الأولى في مصر وBeyoncé وGigi Hadid وOlivia Culpo.

وقد استطاع هذا الثنائي القوي دخول فئة Forbes المرموقة لعام 2019، فاندرج اسماهما على قائمة الشرق الأوسط لمن هم دون سنّ الـ30، كما وظهرت الأختان على غلاف عدد مارس، ممّا شكّل خطوة مهمّة لهما. ومن خلال إطلاقهما علامة Okhtein، نجحت الشقيقتان في إعادة الرفاهيّة الحقيقيّة إلى وطنهما الأمّ، وفي الوقت نفسه سمحتا للزبونات الأجنبيّات بأن يفهمن ويقدّرن الحرف اليدويّة المحليّة.

اقرئي أيضاً: حقائب أيقونية رفيقتك من موسم إلى آخر