GENNY بعيون SARA CAVAZZA FACCHINI

إنّها ابنة العالم، فضوليّة وطموحة وشغوفة بكلّ ما هو جديد؛ هكذا يمكن تعريف Sara Cavazza Facchini. مع خبرة واسعة في عالم عرض الأزياء والتصميم والإبداع واهتمام لا يمكن إنكاره في التعليم؛ فضلاً عن شهادة في علم الاجتماع والصحافة والاتّصال تليها شهادة ماجستير في الاتصالات من المعهد الأوروبي للتصميم IED المرموق في ميلانو. ليس من المستغرب إذاً أن تكون Facchini صاحبة رؤية بالتأكيد. منذ العام 2013، تم تعيينها مديرة إبداعيّة للعلامة التجاريّة Genny؛ المعروفة بشهرتها التاريخيّة في عالم الملابس الإيطاليّة الجاهزة في جميع أنحاء العالم. إذ دائماً ما تقدّم هذه العلامة الأناقة والتفرّد على أعلى المستويات مع لمسة عصريّة، وتحبّها حاليّاً نساء الشرق الأوسط. في ما يلي، سنحت لنا الفرصة لنفهم عالم Genny من منظور Sara Cavazza Facchini.

ما الذي أيقظ اهتمامك لدخول عالم الموضة؟

نشأت في أسرة تتاجر في الأقمشة وقضيت فترة بعد الظهر بين آلات الخياطة والكشتبانات والإبر وبكرات قياس الأمتار والملابس التي تشكّلت. لذا بمجرّد أن كبرت، قرّرت أن أصبح بطلة ذاك العالم الذي لطالما رأيته وعشت تفاصيله عندما كنت طفلة.

كيف تصفين تطوّر امرأة Genny منذ الإطلاق الأوّل للعلامة التجاريّة في العام 1962؟

ولدت هذه العلامة التجاريّة لتترجم أنوثة النساء، وذلك بفضل الأقمشة المميّزة والأشكال المصمّمة بنعومة على الجسم والتفاصيل الدقيقة. وبالفعل، جعلت هذه العناصر العلامة التجاريّة أزليّة وتتكيّف مع الاحتياجات الإبداعيّة لسنوات مختلفة. واليوم، إنّ Genny تلبّي احتياجات جميع النساء اللواتي يرغبن في الشعور كذلك.

تبدو أحدث مجموعة لك لربيع وصيف 2021 مليئة بالحياة والألوان؛ هل يمكنك إخبارنا قليلاً عن الإلهام وراءها؟

أردت أن أعرضها في الهواء الطلق، وتحديداً في واحدة من أكثر الحدائق الإيطاليّة جمالاً، بهدف بعث رسالة إيجابيّة وقويّة. والواقع أنّ مجموعة ربيع وصيف 2021 تتألّف من ملابس مصمّمة للحياة اليوميّة الواقعيّة. لذا فإنّ الأقمشة مشرقة وخفيفة، تعزّزها طبعات راقية مستوحاة من الدعائم الأساسيّة الثقافيّة للبلاد الإيطاليّة الجميلة Bel Paese. وثمة أيضاً ملابس محبوكة ذات أشكال مميّزة من حيث المعالجة والتغليف، لتؤكد على رهافة الإحساس بطريقة راقية.

كيف تصفين جماليّة امرأة الشرق الأوسط؟

أحبّ العناية والاهتمام اللذين توليهما المرأة العربية لأنوثتها من خلال العطور والأقمشة الثمينة والأناقة وكذلك الانسجام في حركاتها.

 ترتبط المرأة الشرق أوسطيّة ارتباطاً وثيقاً بالمصمّمين الإيطاليّين. كيف ينعكس ذلك من خلال Genny؟

 أعتقد أنّ السبب الذي يجعل امرأة الشرق الأوسط تحبّ Genny هو أنّني أسعى إلى ابتكار ملابس فيها أنوثة خفيّة لا تتباهى أبداً. وعادةً ما أفضّل الأشكال المنسدلة والأقمشة ذات النسيج الرقيق واللمسة الناعمة والحريريّة.

وسط وباء اليوم؛ ما التغيير الأكبر في تفضيلات النساء من حيث الأسلوب برأيك؟

إنّني أفكّر في امرأة تعيش في عالم يضمّ حياة يوميّة جديدة، ولحظات أقلّ من التجمّع والدنيويّة لصالح مزيد من الأوقات القيّمة مع الأسرة من دون إسراف وأفعال بطوليّة.