Azzi & Osta مزيج بين الفنّ التاريخي وسحر المرأة المعاصرة

عرضت علامة Azzi & Ostaمجموعتها The Baroness With a Brush للملابس الجاهزة لموسم ربيع وصيف 2019 للمرّة الأولى في أسبوع الموضة في باريس، مع العلم أنّ المصمّمين اللبنانيّين جورج قزّي وأسعد أسطا أسّسا علامتهما التجاريّة في العام 2010، بعد تخرّجهما من جامعة ESMOD في بيروت وعملهما كمصمّمين مساعدين لمصمّم الأزياء العالمي إيلي صعب.

سرعان ما اشتهرت تصاميم علامة Azzi & Osta بأقمشتها الفريدة وحرفيّتها العالية وأحجامها التجريديّة، فلاقت ترحيباً كبيراً بين الزبونات، مع العلم أنّ المصمّمين يشاركان في كلّ مراحل عمليّة التصميم والتنفيذ، بدءاً بطرح الأفكار فالتصميم واختيار الأقمشة وصولاً إلى التنفيذ، إذ يعملان بدقّة عالية فيظهران شغفهما الكبير بالموضة من خلال ابتكارات استثنائيّة. وقد تسنّت لنا الفرصة لمقابلة جورج قزّي وأسعد أسطا لنتعرّف إليهما أكثر.

كم من الوقت يستغرق تصميم مجموعة كاملة وتنفيذها؟
يشكّل ابتكار مجموعة جديدة عمليّة مستمرّة لا يمكن تحديدها بفترة زمنيّة معيّنة. فبينما نعمل على مجموعة ما، قد نستوحي فكرة للمجموعة التالية، وفيما نرسم تصاميم معيّنة، قد نجد أنّ أحدها مناسب أكثر للمجموعة التالية. بعدها، تبدأ عمليّة البحث عن الأقمشة والألوان والتصاميم وترجمة الصور التي تخيّلناها إلى قطع حقيقيّة. أمّا تصميم القطع الفعليّة، فيستغرق بين شهرين وستّة أشهر.

أيّ حقبة تلهمكما أكثر من غيرها لابتكار تصاميمكما؟
يثير التاريخ بشكل عام فضولنا، فكل فترة برزت وتميّزت بطريقة ما، ونحن نحبّ أن نتمعّن في الحقبات ونتخيّل كيف كانت الأجواء آنذاك. ونشعر بأنّنا ننجذب أكثر إلى حقبات منتصف القرن الماضي. 
من هي ملهمة Azzi & Osta؟
ملهمتنا هي المرأة الأيقونيّة والناجحة التي تشكّل قدوة لغيرها. إنّها امرأة تفتخر بها البشريّة، تحبّ الأسلوب الفخم والراقي والفريد والاستثنائي وتحترم تراثها وتتطلّع إلى المستقبل. إنّها صاحبة صوت قوي، تضيء المكان الذي تتواجد فيه بكلامها وبإطلالتها.

برأيكما، ما هو التحدّي الأكبر في مجال الموضة اليوم؟ 
لا شكّ أنّنا نواجه تحدّيات للاستمرار في الإبداع وفي تقديم تصاميم جديدة الموسم تلو الآخر كي لا تملّ الزبونات من الأسلوب نفسه دائماً. ولعلّ التحدّي الأكبر هو إيجاد توازن بين الإبداع والحفاظ على هويّة الدار في آن.

ما هي الأقمشة المفضّلة لديكما في التصميم؟
نحبّ التنويع في الأقمشة إنّما نفضّل ساتان Double Duchesse وحرير Gazar والأورغنزا لأنّها من الأقمشة الفاخرة التي يمكننا استخدامها لابتكار القصّات والأحجام التجريديّة التي تعانق الأجسام بينما نمزج الأسلوب العصري والأنثوي معاً.

كيف تصفان أسلوب المرأة العربيّة في الشرق الأوسط؟
تتمتّع المرأة في الشرق الأوسط بأسلوب معاصر، وهي تدرك تماماً ما تريده كما أنّها تعبّر عن نفسها وعن شخصيّتها من خلال أسلوبها في الموضة وتقدّر الرقيّ والفخامة أيضاً.

برأيكما، ما هي الإطلالة التي ترمز إلى علامة Azzi & Osta؟
يتجلّى أسلوب علامتنا التجاريّة في القصّات التي تعانق الجسم وفي التلاعب بالأقمشة والأحجام ذات الطابع المعاصر والفريد. 

ما الذي تخبّئه لنا علامة Azzi & Osta في المستقبل؟
نتطلّع إلى التوسّع أكثر على الصعيد العالمي من خلال مجموعات الملابس الجاهزة، وإلى التطوّر أكثر في مجال الأزياء الراقية في روسيا وآسيا، ونخطّط أيضاً لبعض التعاونات في المستقبل.

لماذا اخترتما Tamara de Lempicka لتكون مصدر الوحي وراء مجموعتكما الأخيرة لموسم ربيع وصيف 2019؟
يشكّل فنّ القرن العشرين محطّ اهتمام كبير بالنسبة إلينا وقد كانت Tamara de Lempicka من بين الفنّانين السبّاقين في تلك الحقبة. وإلى جانب إعجابنا بأعمالها الفنيّة، أذهلنا أيضاً أسلوب حياتها إذ كانت معاصرة جدّاً وتعيش الحياة بطريقتها الخاصّة ولطالما أحبّت السفر والحياة بشكل عام.