من عالم الموضة وأبرز المصمّمات الإماراتيات تحيّة محبّة إلى الإمارات‎

في الثاني من ديسمبر من كل عام، تحتفل الإمارات العربية المتحدة بيومها الوطني. وقد استطاعت أن تحقق نقلة نوعية في مختلف المجالات وخاصة في عالم الموضة.

ولأنه لا حدود للابداع والابتكار، تمت ترجمته بعلامات إماراتية أكان في مجال تصميم الأزياء أو حتى المجوهرات. فالكثير من العلامات الإماراتية انطلقت من الإمارات إلى كل العالم وأصبحت من بين الأرقى والأبرز.

وتزامناً مع هذه المناسبة الوطنية، توجهنا بمجموعة من الأسئلة لكل من المصممة Faiza Bouguessa  صاحبة علامة Bouguessa، الشيخة مدية الشرقي صاحبة علامة Madiyah Al Sharqi والمصمّمة خلود الناخي صاحبة علامة Beyond. هذه الأسئلة هي:

ماذا تعني لك الإمارات؟ كيف تقيمين مشهد الموضة في الإمارات؟ وما هي تمنياتك في اليوم الوطني الإماراتي؟

فكيف كانت إجاباتهن؟

بالنسبة للشيخة مدية الشرقي لطالما كانت الإمارات من الدول الداعمة للتقدم، الابتكار والتنوع، وتابعت "هذا ما يجعلني فخورة بأن أسميها "منزلي"".

وتعتبر صاحبة علامة Madiyah Al Sharqi أن "ما يجعل مشهد الموضة في الإمارات فريداً من نوعه أنه يجمع بين مختلف الثقافات. هذه التعددية تشكل مصدر وحي ينعكس في أسلوب المرأة ويلهم المصممين الناشئين. وهنا علينا أن نقدّر المواهب الفردية المختلفة التي تعكس كيفية تعبير الأشخاص عن إبداعاتهم وأسلوبهم".

أما عن تمنياتها في اليوم الوطني الإماراتي، تمنت الشيخة مدية الشرقي "استمرار النجاح، الازدهار والصحة الجيدة".

بدورها، كشفت المصممة Faiza Bouguessa أن الإمارات بالنسبة لها هي المنزل "الإمارات العربية المتحدة هي منزلي منذ 13 عاماً، فأنا أحمل هذا البلد في قلبي. فأنا أقول دائماً أنني لا أجد منزلاً ممثالاً للإمارات بسبب التنوع الذي تتميز به. في الواقع كل شخص يعيش هنا يعيش في سلام وأمان. أحب الطريقة التي تتمتع بها كل إمارة بتفردها الخاص وهناك الكثير للقيام به واستكشافه".

المصممة Faiza Bouguessa

فهي تفرح كثيراً عندما ترى ماركات عالمية تكشف في تصاميمها تفاصيل تعكس الهوية الإماراتية: "يسعدني أن أرى بعض العلامات التجارية المهمة جداً تنبض بالحياة مع حمض نووي قوي ونهج مثير للاهتمام".

وتابعت المصممة Faiza "أشعر أن هناك طاقة إبداعية جديدة قادمة من الشباب في الإمارات منعشة للغاية! لكل واحد أسلوب خاص ووجهة نظر معينة خاصة عندما يتعلق الأمر بالموضة ولا يتم تحديدها بأي شيء رأيته في مكان آخر".

أما في ما خص تمنياتها في اليوم الوطني الإماراتي، قالت " أتمنى أن تستمر الإمارات في إثارة إعجاب بقية العالم وأن نواصل المساهمة في نمو هذا البلد الجميل معاً".

وقد كان لنا حديث أيضاً مع المصمّمة خلود الناخي، صاحبة علامة Beyond، التي عوّدتنا على انتظار القطع والتصاميم التي تجمل توقيعها لا سيّما أنّها تعكس ذوق المرأة العربية بامتياز.

وحين سألناها ماذا تعني لها الإمارات، أجابت بالقول: "الإمارات هي بيتي، هي المكان الذي ولدت ونشأت فيه وهي المكان الذي أخطّط أن أربّي أولادي فيه. فأنا أحبّ ما تمثّله هذه الدولة والإنجازات التي حقّقتها والمحطّات التي اجتازتها في السنوات الماضية. وإنّني أفتخر بكوني إماراتية وبانضمامي إلى جزء من التاريخ".

أمّا في ما يتعلّق بعالم الموضة في الإمارات، فقالت: "شهد عالم الموضة في الإمارات تطوّراً كاملاً على مدى السنوات. ففي أيامنا هذه، نلاحظة أنّ مجموعة متنوّعة من النساء والرجال من مختلف الخلفيات يعملون لابتكار قطع فريدة ومميّزة لا يمكن إيجادها سوى في الإمارات. وما أحبّه أيضاً في عالم الموضة حالياً، عدم خوف المصمّمين من المجاذفة بل محاولتهم المستمرّة لمواكبة الصيحات الرائجة مع ابتكار اتجاهات جديدة تحمل توقيعهم ويتبعها الجميع حول العالم". وأضافت: "تضيف الإمارات إلى عالم الموضة طبعاً مختلفاً. فنحن نتميّز بثقافة غنية وإرث غني يضيفان سحراً وفرادةً إلى أي قطعة يتمّ تصميمها في الإمارات".

وقد تمنّت الناخي بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي الأمان والسلامة والازدهار للدولة وأن تنتشر رسالة السلام والابتعاد عن العنف في أنحاء الإمارات جميعها. كما وتمنّت أن تستطيع من خلال علامتها رفع اسم بلادتها عالياً لتمثّل الإنجازات الإماراتية في المنطقة وحول العالم.