‏LOUIS VUITTON CRUISE 2018 تكمل رحلة الهندسة


نقلنا عرض Cruise 2018 لدار Louis Vuitton إلى عالم آخر يشمل الطبيعة والعظمة الجغرافيّة والنظرة الهندسيّة الفريدة من نوعها، فقد أراد المدير الإبداعي للدار Nicolas Ghesquière تعريف الناس على مشاهد خلابة جديدة، كما رغب في أن يغوصوا في بحر من الخضرة وسعى إلى إكمال رحلة الهندسة التي تناسب الدار بشكل مثالي.

اقرئي: Dolce & Gabbana خريف وشتاء 2017 – 2018

وجهة خاصة ومميّزة

اختارت الدار أروع المدن اليابانيّة، كيوتو، لعرض مجموعتها لموسم Cruise، وتحديداً متحف Miho الذي صمّمه I.M. Pei، المهندس المعماري العظيم الذي نفّذ مشروع Grand Louvre وأهراماته في باريس. واستوحي المتحف من مفهوم Shangri-La أي جنّة على الأرض وتمّ تطبيقه على أرض الواقع في وسط واد مخفي، حيث يعكس الجسر المعلّق المتّسم بالطابع المستقبلي والقناة الحديديّة مفهوم الفنّ والحداثة.

وفي هذا الصدد، علّق Nicolas Ghesquière قائلاً: «زرت متحف Miho قبل بضع سنوات، وكنت مفتوناً بمفهوم I.M. Pei الذي يجمع بين الهندسة المعماريّة والطبيعة. اليابان بلد أعرفه جيّداً. كان من أوّل الأماكن التي سافرت إليها عندما كنت أبحث عن الإلهام قبل نحو عشرين عاماً. تشبه هذه المجموعة الاندماج الذي منحتني إيّاه اليابان لمدّة طويلة».

المزيد: امرأة KARA تجمع بين طاقتي الـYinوالـYang

من عرض Cruise 2018

تصاميم وقصّات جريئة

تشيد مجموعة Cruise هذا العام بالمصمّم Kansai Yamamoto الذي مهّد الطريق لجيل كامل من المصمّمين اليابانيّين بتقديم عمله في فرنسا خلال عرض أزياء في باريس. وقد اشتهر Yamamoto بتصميمه لملابس David Bowie. بالإضافة إلى ذلك، تعكس المجموعة حالة التطوّر من التقليدي إلى الحديث وتذكّرنا الملابس بالساموراي، النقش التصويريّة، المشاهد المرسومة، اللباس الاحتفالي، فنون الدفاع عن النفس، الدراما السينمائيّة أو الحزن السينمائي الفريد من كيتانو. وقد تمّ تصميم السروال الحضري والسترات المعماريّة تكريماً لروح Hokusai. وتذكّرنا السترة المتشابكة والبلوز الجلديّة بدروع المقاتلين اليابانيّين، كما تلمع فساتين السهرة بالذهب المسرحي وتتزيّن حقائب اليد وحقائب كلاتش بأقنعة Kabuki.

اقرئي أيضاً: Fope مجوهرات للمرأة العصرية

من عرض Cruise 2018

وبرزت في المجموعة صيحات متنوّعة، كالسترات التي أتت بأكمام منفوخة ومحدّدة تعكس الأسلوب الياباني بعض الشيء. إلى جانب ذلك، بدت موضة الـLayering مسيطرة إذ أتت معظم الإطلالات منسّقة بأكثر من طبقة ملابس فرأينا القمصان الطويلة منسّقة تحت السترات القصيرة. ومن الصيحات التي لفتتنا أيضاً الأقمشة المطبّعة التي تنوّعت بين البروكار الذي يعكس أسلوب الباروك والأقمشة المقطّعة أو بنقشة النمر وحتى الأقمشة المقلّمة، وقد تمّ مزجها في إطلالة واحدة. بالإضافة إلى ذلك، برز القماش الميتاليكي المثني الذي سيطر على سترات الـBlazer التي أتت بمعظهما محدّدة على الخصر بحزام عريض كما أحببنا بشدّة السراويل الملوّنة بأسلوب الـLeggings. أمّا الفساتين الرسميّة الطويلة، فلا يمكن أن تغيب عن المجموعة وقد رأينا القسم الأخير منها يضمّ فساتين مطبّعة بقصّة ملفتة.



شاركينا رأيكِ