‏CANAVA…بين الاحتشام والجرأة

نسرين كريميد هي مصمّمة أزياء فلسطينيّة الأصل، تربّت في سوريا ومقيمة في دبي. اختارت نسرين أن تطلق علامتها Canava للأزياء النسائيّة المحتشمة والعصريّة فعملت على ابتكار تصاميم مريحة تجمع بين البساطة والجرأة في آن. تعرّفي أكثر على هذه العلامة المميّزة وعلى المصدر الذي استمدّت منه المصمّمة وحيها لابتكار مجموعة رمضان.

مجموعة مميزة وحصرية من Maje بمناسبة رمضان والعيد

كيف قرّرت دخول عالم الموضة؟

لطالما أحببت إعادة تصميم ملابسي لابتكار إطلالات جديدة. وقد قادني شغفي بالفنّ إلى دراسة الفنون والاتّصالات البصريّة، فأدركت عندها حبّي الكبير لتصميم الأزياء ورغبتي في دخول هذا المجال والتوسّع فيه يوماً ما. وبعد أن انتقلت إلى دبي واكتسبت خبرة كافية في العمل لدى وكالات التصميم والإعلان، بادرت إلى تحقيق حلمي فأطلقت علامة Canava.

حدّثينا قليلاً عن تفاصيل تشكيلة رمضان.

تستمدّ التشكيلة وحيها من البلاط وتناغم قطعه المختلفة مع بعضها لتشكّل مشهداً نابضاً بالحيويّة والألوان، وأعتقد أنّ هذه الحيويّة كفيلة بإضفاء لمسة مميّزة من الألوان الزاهية على الأزياء الرمضانيّة التقليديّة. تتراوح تشكيلة الألوان بين التدرّجات الأحاديّة والترابيّة المحايدة من جهة والألوان المتباينة مثل الأرجواني والوردي والفيروزي من جهةٍ أخرى. كما ويطغى حرير الكريب الناعم على معظم أقمشة القطع التي تزدان بالأشكال الهندسيّة والتدرّجات المتناقضة لتعكس الضوء والثنيات المتهدّلة ومفردات الجمال العشوائيّة والأكمام الضخمة.

من أين استوحيت لتصميم مجموعتك؟

استمدّيت وحيي بصورة خاصة من بلاط التيرازو المميّز بنقشاته الفريدة وألوانه ومواده التي تمتزج معاً لتؤلّف نماذج جميلة تُحفر في الذاكرة. وانطلاقاً من مفهوم الوحدة والشموليّة استعنت بتصاميم البلاط التقليدي من إيطاليا والمغرب وتركيا وسوريا لتجسيد أجواء الشهر الفضيل. ولا يقتصر إلهامي على مصدر واحد وحسب، فبالنسبة إليّ، يمكن أن أستقي وحيي من أشياء بسيطة جدّاً مثل شيء أراه أو أغنية أسمعها أو تلك اللحظة التي ينتابني فيها شعور غامر فأحاول تجسيده في تصاميمي. يمكنني أن أجد الإلهام في كل مكان، وأحيانًا أستمدّه من عنصر يكون آخر ما يخطر في بالي، فالإلهام هو الفكرة التي يتمّ تطبيقها وتدور العمليّة الإبداعيّة بكاملها حولها.

القفاطين البيضاء لإطلالة مشرقة

ماذا تعني كلمة Canava؟

لطالما استخدمت النساء الفلسطينيّات مصطلح Canava على مرّ السنين للإشارة إلى النسيج أو القماش المستخدم كخلفيّة يضعن عليه تطريزاتهنّ المتقنة.

من هو مصمّمك المفضّل؟

لا يمكنني اختيار مصمّم واحد وحسب. المصمّم الإقليمي المفضّل لديّ هو ربيع كيروز، أمّا المصمّمين العالميّين المفضّلين، فهم Dries Van Noten وDelpozo.

إلى أيّ نوع من النساء تتوجّهين؟

إلى المرأة المحتشمة والمعاصرة في آن، المرأة المستقلّة التي تتميّز ببساطة أزيائها ولا تخشى ارتداء تصاميم جريئة، تلك التي تتّسم بالعفويّة والأناقة معاً، وبالطبع تلك التي تقدّر الجمال الكامن في ارتداء الأقمشة التي تزخر بالطبعات والرسومات.

الأكسسوارات الميتاليكيّة لإطلالة جرئية

ما الذي يعجبك في مهنة التصميم؟ 

أحب التصميم بكل تفاصيله، بدءاً من الإلهام الذي يوحي لي بفكرة ما وصولاً إلى ترجمة تلك الفكرة إلى قطعةٍ أنيقة أفتخر بها. كما وأحبّ تداخل التصاميم الحديثة مع التقليديّة والجمع بين التوجّهات المختلفة والتصاميم التي تعكس معاً مظهراً مميّزاً.

هل تعتمدين على مواقع التواصل الاجتماعي للترويج لتصاميمك؟

باتت مواقع التواصل الاجتماعي تشكّل جزءاً لا يتجزّأ من معظم الأنشطة التجاريّة اليوم. وبما أنّنا لا نعتمد على قناة تسويق واحدة، تُعدّ مواقع التواصل الاجتماعي طريقة رائعة للترويج للتصاميم والتواصل مع الجمهور ومعرفة أذواقه، كما أنّها مصدر آخر للإلهام كونها تتيح لنا التواصل مع متابعينا.

من هنّ أيقونات الموضة بالنسبة إليك؟

الكثير من النساء أنيقات اليوم، إلّا أنّ المفضّلتين لديّ هما Emily Blunt وMiroslava Duma.

أين يمكننا إيجاد تصاميمك في منطقة الخليج العربي؟

تتوفّر التشكيلة بشكل كامل على الإنترنت على الموقع canavadesign.com.

هل أنت حامل؟ استوحي أناقتك من إطلالات بيبا ميدلتون

ما هي خططك المستقبليّة؟

لا أعلم ما يخبّئه المستقبل لي، ولكن بالتأكيد سأتابع عملي فأنا شغوفة به وسأحافظ على اندفاعي لابتكار تصاميم مميّزة. كما وأتطلّع إلى توسيع نطاق حضور علامة Canava لتصل إلى أكبر عدد ممكن من الناس

إعداد: ساره مرتضى
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من ماركات ومصممون