محطّات خاصة في HAUTE COUTURE ربيع وصيف 2018

Chanel

الرقي، الفخامة والترف، كلّها عناصر اجتمعت في مدينة باريس لتؤكّد على تاريخ المصمّمين العالميّين والعرب الذي لا يخلو من السحر والتميّز في كل الأوقات.  لذا، تابعي معنا هذه الجولة على أسبوع الموضة الراقية لموسم ربيع وصيف 2018 وتعرّفي على أهمّ التفاصيل التي استوقفتنا.

اقرئي: تخلّصي من آلام الكعوب العالية بهذه النصائح

عودة إلى الإرث

بأسلوب ملفت وجميل، عادت غالبيّة الدور إلى إرثها وجذورها التقليديّة، مسلّطة الضوء على أبرز التفاصيل التي سادت في الحقبات الماضية، فـMaria Grazia Chiuri لم تفوّت الفرصة لإعادة إحياء إرث السيّد Dior، مركّزة على التصاميم المنقّطة والمربّعة في المجموعة. أمّا دار Chanel، فقدّمت ديكوراً مستوحى من الحدائق الفرنسيّة التقليديّة، ومشت عارضات الأزياء حول نافورة مياه بأزياء تحاكي إرث الدار العريق. من جهة أخرى، اختار إيلي صعب أن يعود في مجموعته إلى حقبة العشرينات، فجاءت امرأته باريسيّة الطابع كما حملت المجموعة اسم Paris est une fête. كذلك الحال مع دار Valentino إذ عاد Pierpaolo Piccioli إلى أساس الدار العريقة.

Elie Saab

الريش سيّد الموقف

فرضت موضة الريش حضورها على عالم الأزياء الراقية هذا الموسم إذ أجمع المصمّمون عليها، إلّا أنّها جاءت بأشكال متنوّعة، فإيلي صعب أدخل الريش إلى الأكتاف، أمّا دار Giorgio Armani Privé، فاعتمدته حول العنق، في حين برز مع دار Valentino على شعر العارضات المستعار. بدورها، أدخلته دار Ralph & Russo إلى الفساتين الشفّافة. وهكذا، يكون هذا التفصيل المميّز قد أضفى إطلالة ملوكيّة على الأزياء.

اقرئي: 7 أسرار من كواليس عرض أزياء “فيكتوريا سيكريت”

تركيز كبير على العقدة

ركّزت كل من دار إيلي صعب ودار Valentino على العقدة التي برزت سابقاً كصيحة أساسيّة في عالم الأزياء الجاهزة، إلّا أنّها أتت بحجم كبير وضخم وبألوان متنوّعة وجميلة جدّاً في الأزياء الراقية.

ألوان متنوّعة وهادئة

في كل موسم، يقدّم المصمّمون لوحة ألوان متنوّعة، وهذا ما برز في مجموعات ربيع وصيف 2018 للأزياء الراقية، إذ حضر الأسود والأحمر إلّا أنّ السيطرة الكبيرة كانت لتدرّجات الباستيل المتنوّعة والألوان الذهبيّة التي تعكس رقيّاً لافتاً وجميلاً.

Dior

اقرئي: اختاري ملابسك المناسبة للحمل

ديكورات ساحرة

لا يكتمل عالم الأزياء الراقية من دون أن تخصّك الدور العالميّة بديكورات تحبس الأنفاس. فقد طغى الطابع الرومانسي مثلاً على أجواء عرض Giambattista Valli، في حين حاكت كل من دار Chanel وإيلي صعب وDior الأجواء الفرنسيّة التقليديّة. أمّا زهير مراد، فاستوحى ديكوره ومجموعته من معالم الهند.

إعداد: ساره مرتضى
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من ماركات ومصممون