الموضة بعيون نساء غيّرن معالمها

على الرغم من أنّ غالبيّة المصمّمين هم من الرجال، إلا أنّه كان لبعض النساء في عالم الموضة أثر كبير وبصمة لافتة على مر السنوات، إذ لم يدخلوا مجال الأناقة وحسب، بل ساهموا في تغيير بعض المفاهيم الأساسيّة في الموضة ورسموا خارطة جديدة لهذا العالم وتوجّهات لم تكن موجودة أصلاً. فمن هنّ هؤلاء النساء وكيف كانت بداياتهنّ ومن أي عصر أتين… كل هذه التساؤلات ستعرفين إجاباتها من خلال التفاصيل الآتية.

SNEAKERS… لإطلالة مريحة رياضيّة وعصريّة

Coco Chanel

هي Gabrielle Bonheur Chanel، لقبت بـ Coco Chanel نسبة إلى أغنية شهيرة اسمها Coco ، ولدت في فرنسا في 19 أغسطس 1883. توفيت والدتها وهي لا تزال في الـ12 من العمر. أما والدها، فتركها وذهب إلى الولايات المتّحدة الأميركيّة بحثاً عن الثروة. قاست بعدها الطفلة مرارة العيش في الميتم لمدة 6 سنوات، فكانت حياتها الصارمة والمتزمّتة هناك دافعاً لها في ما بعد  للفرار من مرارة الحياة والتغلّب على قسوتها. عملت كمغنّية لفترة من الوقت، ثمّ تعلّمت الخياطة وعملت في إحدى دور الأزياء الفرنسيّة، كذلك كانت تخيط القبّعات وتضعها لدى أحد محلات البقالة لبيعها. ولأنّ طموحها كان كبيراً جداً، فتحت متجراً خاصاً بها لبيع القبّعات بعد تعرّفها إلى أحد الأثرياء الذي ساعدها على توسيع أعمالها من القبّعات إلى الملابس من باريس، إلى المنتجعات الفرنسيّة الساحليّة.

بعد اندلاع الحرب العالميّة الأولى ونقص الأنسجة واليد العاملة لديها، قرّرت التخطيط بشكل أفضل لمواجهة الأمر، فاستخدمت أقمشة بكلفة أقل ولكن بتصاميم لم يسبقها لها مثيل .لم تكن Coco Chanel متقدّمة على زمنها، فحسب بل كانت متقدّمة على نفسها أيضاً.

فضلاً عن أنّ تصاميمها وعطورها أصبحت محط أنظار أشهر ممثلات تلك الأيام إضافة إلى شخصيات سياسيّة عالميّة، حرّرت Coco المرأة في ذلك الوقت من الألبسة الضيّقة والكورسيه، وقدّمت لهنّ ألبسة مريحة وأنيقة، وإلى اليوم تعتبر دار Chanel من أشهر دور الأزياء العالميّة.

VALENTINO…مبدع أثرى عالم الموضة

Madeleine Vionnet

ولدت في العام 1876، أسّست دار Vionnet في العام 1912، اشتهرت بتصميم الفساتين المستوحاة من النمط الأغريقي بحرفيّة عالية، وما زالت تقنياتها تُدرّس وتعتمد من قبل أشهر مصمّمي الأزياء الحاليين. قلبت تصاميمها صورة الموضة من حال إلى أخرى، وغيّرت النظرة الجماليّة إلى قامة المرأة. فهي تأثّرت بنهج المعمار العالمي Le Corbusier الذي دعا إلى بث روح جديدة في الهندسة وانتهاج بساطة هندسيّة في البناء والاحتذاء بمثال جمالي صاف منبثق من الفن التكعيبي. استوحت Vionnet نماذج Le Corbusier ، واستغنت في ابتكار أثوابها عن البطانات والمشابك والسحابات، كما لفّت الأقمشة على الأجساد وأحاطتها بها. لُقبت Vionnet بالسيدة الكستنائيّة، فشعرها كستنائي اللون والبريق لا يفارق عينيها، وهي كانت قصيرة القامة وصغيرة الحجم وأنيقة.

4 أحذية لا غنى عنها خلال السفر

Jeanne Lanvin

ولدت Jeanne-Marie Lanvin في فرنسا سنة 1867، بدأت مسيرتها كخيّاطة ومن ثمّ توجّهت نحو تصميم القبّعات النسائيّة حيث فتحت متجراً في الشارع الفرنسي الشهير Faubourg Saint Honoré لبيع القبّعات، وفي الوقت نفسه كانت تقوم بتصميم الفساتين لشقيقتها وابنتها، فلاقت إعجاباً من قبل الطبقة الغنيّة في فرنسا التي طالبتها بتصميم فساتين مماثلة.

في العام 1909، بدأت Jeanne فعلياً بتصميم الملابس للأمهات وبناتهنّ، وقد حملت توقيع شهرتها Lanvin، وهي تتميّز بأنّها تحاكي المرأة والمراهقات في الوقت ذاته. خلال سنتي 1913 و1914، عرفت تصاميمLanvin  شهرة واسعة حيث جسّدت في سنة 1913 القرن الثامن عشر من ناحية القصّات المركّزة على الخصر، لتكون في السنة التالية مستوحاة من الشرق حيث استخدمت القماش المخملي سنة 1926، ولاحقاً قدّمتLanvin  خطّاً خاصاً بالرجال، لتكون الماركة الأولى في العالم التي تجمع تصاميم تناسب العائلة بكاملها.

اتبعي هذه القواعد كي تبدي أكثر طولاً ونحافة

Elsa Schiaparelli

ولدت Elsa Schiaparelli في العام 1890، بدأت عملها في العام 1927 في حياكة الكنزات الصوفيّة، ومن بعدها أسّست الدار متأثّرة بنصائح صديقها مصمّم الكوتور الشهير Paul Poiret، ولطالما عكست تصاميمها نوعاً من السخرية والسرياليّة. أُغلقت الدار عام 1954، لتعود اليوم الى الساحة وبالطابع نفسه وهويّة الدار الأصليّة.‬

إعداد: إيليان القاعي‎
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من ماركات ومصممون