مصمّم لبناني يتحدّى ذاته مرّة جديدة
اكتشفي عن قرب المزيد من الصور
1 / 5

لطالما أبدع المصمّمون اللبنانيون في التصاميم التي يقدّمونها للمرأة موسماً تلو الآخر، وتخالينهم في داخلها إذ باتوا يتقنون تماماً كيفية تلبية احتياجاتها ورغباتها في عالم الموضة والأزياء. نعم، فابتكاراتهم تغمر المرأة وتحاكي عصريتها وأحلامها وطموحاتها، وفي كل مرّة تختار هذا التصميم أو ذاك، تتربع على عرش الفخامة، ولا تكاد تنزل عنه حتى يتقدّم لها زي جديد يرتقي بها إلى مستوى أعلى وأرقى.

اقرئي: KNOT BELT لخصر أنحف وأنوثة لا تقاوم

أمّا اليوم، فالأضواء تُسلّط على المصمّم اللبناني الشهير طوني ورد!

فبعد عرض مجموعته لربيع وصيف 2018 في باريس، أثبت ورد أنّه قادر على تحدّي ذاته وتقديم الأفضل، ما يتماشى مع النساء العصريات اللواتي يبحثن عن التميّز والاختلاف بعيداً عن الروتين.

وقد أتت الفساتين راقية بكلّ ما للكلمة من معنى، وتداخلت فيها أشكال متكررة تمّ العمل عليها يدوياً بحرفية ودقّة عاليتين. ولم يغب التنويع عن إبداعات المصمّم الرائع، إذ عمد إلى استخدام مختلف الأقمشة بدءاً من التول والحرير وصولاً إلى الأورغانزا والساتان.

أمّا بالنسبة إلى الألوان، فاختلفت في ما بينها أيضًا، إذ برز الزهري والأرجواني والغريج والأبيض الكريمي والأخضر الفاتح.

اقرئي: ما هو اللون الرائج الذي اكتسح المنصات هذا العام؟

ولا بدّ من القول إنّ اللمسات التي أضفاها ورد، سواء على الأقمشة أو الألوان، تعكس انتعاشاً مثالياً لموسم الربيع والصيف، لا سيّما التطريز الذي جاء متناسقاً وناعماً.

يخبّئ ورد مفاجآت كثيرة موسماً تلو الآخر، فماذا بعد هذه المجموعة؟!

إعداد: جانين عساف
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من صيحات