TAMBOUR HORIZON ساعة معاصرة من LOUIS VUITTON

ساعة Tambour Horizon Monogram

لعالم الساعات مع دار Louis Vuitton مفهومه الخاص، فهي تقدّره وتخصّه بابتكارات فريدة من نوعها، وهذا ما ظهر جليّاً هذا الموسم مع الكشف عن ساعة اليد الجديدة Tambour Horizon التي تمّ ابتكارها للمسافرين المعاصرين والتي تسمح لمرتديها باستكشاف، مرّة أخرى، سعي الدار للتميّز وتلبية حاجة عملائها المتغيّرة كل يوم.

اقرئي: SIHH الملتقى الحصري للساعات الفاخرة

تصميم جريء

تعتبر ساعة Tambour Horizon الجديدة والمصمّمة بشكل جريء يحتضن التكنولوجيا مسعى رياديّاً لا يزال مخلصاً لروح مؤسّس الدار Louis Vuitton الذي اخترع فنّ السفر الحقيقي بابتكاره للأمتعة والحقائب والأكسسوارات الخلاقة والجميلة والعمليّة.

أساور قابلة للتبديل Tambour Moon Star

وتعتبر هذه الساعة مثاليّة للمسافر المعاصر إذ تمنحه أفضل خبرات وتصميم وتكنولوجيا من مصدر استثنائي. ففي باريس، صمّمت هذه الساعة التي تحرّكها التكنولوجيا المبتكرة في وادي Silicon في كاليفورنيا، أمّا قرصها، فتمّ ابتكاره في مصنع Louis Vuitton في سويسرا، وهي الساعة الوحيدة التي يمكن استخدامها في كل أنحاء العالم، بما في ذلك الصين.

وبالعمل بشكل وثيق مع Google وQualcomm Technologies، تجمع ساعة Tambour Horizon بين كل القدرات التقنيّة للساعة الذكيّة وأناقة ونعومةTambour، الساعة الشهيرة التي بدأت معها قصّة صناعة ساعات Louis Vuitton في العام 2002.

اقرئي: في متحف «باتيــــك فيليب» للساعــــات

تقنيّات متطوّرة وحصريّة

بقطر يبلغ 42 ميليمتراً وحسب، يعتبر القرص صغيراً لساعة متّصلة بالإنترنت، وذلك بفضل منصّة Qualcomm® Snapdragon™ Wear 2100. دائرة مثاليّة تتميّز بطبعة مقعّرة مميّزة من تصميم Tambour Moon السويسري، وهي متوفّرة بالجرافيت، المونوغرام أو الأسود. ويمكن للعملاء الاختيار بين 60 سواراً قابلاً للفصل بسهولة، 30 للرجال و30 للنساء، ممّا يسمح لساعة Tambour Horizon بالتكيّف مع أيّ مناسبة.

وهذه ليست سوى بداية القصّة! فقد قامت الدار باستخدام Android Wear™ 2.0 التي تمكّن من مواصلة الرحلة الإبداعيّة على المعصم ما يتيح للعملاء فرصة تحقيق درجة من الفرادة في عالم الساعات الفاخرة. كما وتتيح الساعة لمرتديها أن ينفرد بعدد من مميّزاتها الوفيّة لعناصر الدار والشخصيّة.

ولطالما امتلك Louis Vuitton علاقات قويّة مع عالم السفر وساعة Tambour Horizon ليست استثناء، بعد أن تمّ تزويدها بتقنيّات حصريّة أوّلها My Flight التي لا يمكن العثور عليها في أيّ ساعة ذكيّة أخرى، إذ تبقي المسافرين المغادرين على علم بأوقات رحلتهم وبمعلومات المحطّة والبوّابة وبتقارير التأخير وبعدد الساعات المتبقّية للهبوط… ومع هذه الميزة الخاصة، يهدف Louis Vuitton إلى تزويد المسافرين بكل المعلومات اللازمة في الوقت المناسب لجعل رحلتهم أكثر سلاسة ومتعة.

اقرئي: ساعات نسائية تخطف الأنظار في SIHH 2018

الميزة الحصريّة الثانية هي «دليل المدينة» City Guide الذي يمتدّ إلى خدمات الساعة الذكيّة. ومن خلال هذه الميزة، يتمّ الكشف عن أفضل العناوين والمشاهد التي لا يمكن تفويتها في سبع من أكثر المدن زيارة في العالم على الشاشة التي تعمل باللمس في ساعة Tambour Horizon والتي تقوم بتحديد الموقع الجغرافي للمطاعم القريبة والفنادق والمعالم التاريخيّة ومناطق الجذب السياحي.

وتدقّ ساعة Tambour Horizon باستمرار على إيقاع السفر بفضل وظيفة GMT التي تقدّمها الشاشة على مدار 24 ساعة على حافّة القرص. وبمناورة بسيطة، يمكن للمرء أن يعرض اسم مدينة عالميّة كبرى ليجعل الوقت يظهر في المنطقة الزمنيّة التي يختارها، في إشارة إلى ساعة Escale مع المناطق الزمنيّة الـ24.

وبأسلوب فريد وأنيق، تزرع ساعة Tambour Horizon كل الإمكانيّات العمليّة التي يمكن أن نتوقّعها من ساعة ذكيّة: اختيار الأقراص التي تعتمد الرموز البصريّة من نماذج Louis Vuitton، إخطار المكالمات الهاتفيّة، الرسائل النصيّة ورسائل البريد الإلكتروني، الإنذار، العدّ التنازلي، تقرير حالة الطقس، عدّاد الخطى.

اقرئي: ‏CHANEL CODE COCO ساعة مليئة بالأسرار

وبفضل هذه الوظائف، تعتبر ساعة Tambour Horizon برج التحكّم الحقيقي لتزويد المستخدمين بكل المعلومات التي يحتاجونها في حياتهم اليوميّة من دون الحاجة إلى النظر إلى هواتفهم الذكيّة باستمرار.

إعداد: ساره مرتضى
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من ساعات ومجوهرات