Liisa Tallgren ومجموعة Colours of Love

طرحت Fabergé مؤخراً مجموعة Colors of Love بتوقيع Liisa Tallgren. والملفت أنّه منذ انضمام هذه المصمّمة إلى الدار في العام 2013، انخرطت بشكل كبير في جميع مراحل التصميم، بدءاً من ابتكار المفاهيم الأوليّة وصولاً إلى الرسومات الفنيّة. أمّا هذه المجموعة التي ابتكرتها، فتعدّ واحدة من أكثر القطع الفنّيّة شهرةً ومبيعاً لدى دار Fabergé. انضمّي إلينا في ما نستطلع منها كلّ التفاصيل في هذا الخصوص.

هلّا أخبرتنا عن نفسك وعن رحلة التصميم الخاصّة بك في Fabergé؟

انطلقت في أوّل وظيفة تصميم لي على الإطلاق كمصمّمة مبتدئة في هذه الدار. وشمل دوري مهاماً متنوعة جداً، بدءًا من تشكيل بيض الفصح الإمبراطوري The Imperial Eggs من الزهور الطازجة إلى رسم بطاقات التهنئة والأوشحة، الأمر الذي أحببت فعله كثيراً! وأتذكّر تصميم المجوهرات الأوّل لي في Fabergé وكيف أنّني تعلّمت فنّ صياغة القطع الراقية، حيث أمضيت أيّاماً طويلة في رسم قلادة واحدة وشعرت برضى كبير عن نفسي، ثمّ قدّمت الرسم إلى المصمّم الرئيس الذي بادرني بالابتسامة وقال لي: "جيد جداً.. . بات يمكنك الآن البدء في العمل عليه على أرض الواقع"! وبصراحة لم أدرك المدّة الطويلة التي يستغرقها إتقان تصميم المجوهرات بالطريقة الصحيحة.

ما مصدر إلهامك وراء الخواتم الجديدة المؤلفة من 3 أحجار كريمة مختلفة؟

يعتبر خاتم Cosmic Curve التصميم الطاغي بين القطع الأخرى المتميّزة بأخاديدها والمرصّعة بالأحجار الكريمة! والملفت أنّنا نرى الأخاديد بقوّة في هذه المجموعة، لأنّ تنوّع الملمس في المجوهرات يساهم في منح القطعة مظهراً ثميناً؛ كما أنّ انعكاس الضوء يختلف بحسب حجمها وتراوحها بين تلك الصغيرة والكبيرة، وهذا التباين هو ما يجعل القطعة تنبض بالحياة. ونظراً إلى أنّ المجوهرات مصمّمة لترتديها المرأة لذا أظنّ أنّه لا بدّ لها من أن تكون مريحة وبارزة الملمس، من هنا ندرك أهميّة التعرّجات في التصاميم. ومع خواتم Cosmic Curve، عزّزت حجم الأخاديد بحيث أصبح لديها شكل خاصّ بها وسمحت أيضاً باستخدام الأحجار الكريمة الكبيرة لمزيد من اللون واللمعان!

هل لك أن تطلعينا على ألوان مجموعة Colours of Love؟ وهل تخفي أيّ معنى وراءها؟

بالرغم من أنّ الألوان قد تحمل بعض المعاني والرمزيّات العالميّة، إلّا أنّ دلالاتها تختلف باختلاف الثقافات والأفراد. والحقيقة أنّ الألوان مرتبطة بالتفسيرات الشخصيّة، والمقصود من ظلال هذه المجموعة أن تحتفي بالتنوّع والفرح الذي تضفيه على حياتنا.

سبق لك أن عملت على الكثير من القطع حسب الطلب، لذا كيف يختلف تصميم هذه الخواتم بالنسبة إليك؟

بالفعل صمّمت الكثير من القطع حسب الطلب واتّسمت بأغلبها بمظهر ثمين وحجم كبير. إنّما تعتبر خواتم Cosmic Curve مناسبة أكثر للارتداء اليومي بفضل طابعها غير الرسميّ، بينما لا تزال مصنوعة بالجودة نفسها وتتميّز باللمسات النهائيّة ذاتها من خلال الأحجار الكريمة. ولربّما يمكن القول إنّني أدع تفضيلاتي الشخصيّة تؤثر بعض الشيء على النتيجة النهائيّة عند تصميم القطع لمجموعة معيّنة.

هل تعلّقين أهميّة أكبر على تصميم القطع حسب الطلب أم أنّنا سنرى مزيداً من تصاميمك تُطرح للجمهور؟

أجد أنّ الأمثل هو العمل على كليهما معاً. إذ من المجزي جداً تلقّي ردود فعل إيجابيّة من زبونة سعيدة بأنّني صمّمت لها قطعة خاصّة بها. ومن ناحية أخرى، تساعد المجموعات على ترسيخ هويّة العلامة التجاريّة وتعزيزها.

هل أثر الوباء على تصميم القطع المخصّصة؟

لا شكّ في أنّ الوباء صعّب الأمور من الناحية اللوجستيّة! إلّا أنّنا على الرغم من الوباء، تلقينا طلبات كافية أبقتنا مشغولين جداً.

ماذا عن إلهامك وإبداعك، كيف تأثرا بالجائحة؟

من حسن الحظ أنّني لا أشعر بأنّهما قد تأثرا، إذ يمكنني استقاء الوحي من أيّ مكان! لدرجة أنّه من شأن أيّ ظلّ يرسم شكلاً ملفتاً أن يلهمني أو حتّى الفقاعات التي تظهر في قدر الطهي. أمّا من ناحية الإبداع، فأنا أحبّ الرسم وصنع الملابس وأحياناً ما ألجأ إلى وسائل مختلفة لترجمة وحيي.

ما المستقبل الذي تتصوّرينه لنفسك ولتصاميمك؟

آمل أن تسنح لي فرصة التوصّل إلى ابتكار مذهل وخالد يبعث الفرح في نفوس الكثير من الناس لسنوات قادمة! 10594.jpg 

اقرئي أيضاً: JAMES GANH X FABERGÉ: تعاون مميّز جمع مصمّم رائع ودار مجوهرات عريقة