ساعة "جوزفين إيغريت" تعبير عن براعة دار Chaumet

لا شكّ في أنّ علامة Chaumet تقدّم دائماً مجوهرات رائعة تعكس إرثاً تاريخيّاً مميّزاً وملهماً وها هي مجموعة جوزفين خير دليل على ذلك. وكما نعلم، استُوحيت هذه المجوهرات من الإمبراطورة جوزفين وقد تمّ تحديثها لتعكس جوانب عدّة من شخصيّتها فيما تضمّ إبداعات جديدة.

كانت جوزفين رائدة في عصرها، وقد تميّزت بأنوثتها العصريّة وشخصيّتها القويّة التي تجلّت من خلال خياراتها وذوقها. وشكّل أسلوبها مصدر إلهام لمجموعة مجوهرات جوزفين التي حوّلت التاج إلى خاتم واستعانت بالأحجار الماسيّة ذات أسلوب قطع Pear-cut لتبتكر تصاميم مميّزة وإبداعات مستوحاة من نساء رائدات في عصرهنّ.

واخترنا تسليط الضوء تحديداً على ساعة "جوزفين إيغريت" التي تقدّم أسلوباً جديداً لارتدائها بشكل يومي. إنّها مصنوعة من الذهب ومرصّعة بالألماس بعناية ودقّة وأسلوب أنثويّ. أمّا سوارها فيلتفّ حول المعصم بطريقة فريدة دون أي عائق أو مشبك.

وتتوفّر بتصاميم من الذهب الأبيض أو الوردي، وتأتي إمّا مرصّعة بالألماس أو غير مرصّعة، وبسوار جلديّ يناسب الإطلالات اليوميّة أو سوار من الساتان للإطلالات المسائيّة والمناسبات. كذلك، تتوفر بميناء أبيض أو أسود اللون، أو مرصوف بالكامل بأحجار الماس.

إنّها بالفعل ساعة فاخرة تعبّر عن براعة دار "شوميه" واهتمامها بالتفاصيل وتجسّد بامتياز مهارة الدار في الاستعانة بفنّ الخدع البصريّة لابتكار ساعة ذات تصميم إجاصيّ الشكل وتزيّنها بماسات لامعة.

اقرئي أيضاً: "حكاية ترابط" من Chaumet إلى الإمارات