THE NEW YORK COLLECTION...رسالة حب مرصّعة بالمجوهرات من Harry Winston إلى المدينة التي لا تنام

منذ العام 1932، تردّد اسم دار Harry Winston مع أرقى المجوهرات وأجمل الأحجار الكريمة في العالم. ولعقود من الزمن، ابتكرت داره قطعاً أيقونيّة تعتزّ بها الأجيال القادمة وبات اسمها مترادفاً مع الرفاهيّة الحقيقيّة والأزليّة. فمنذ تأسيسها على يد عالم الأحجار الكريمة ورجل الأعمال Harry Winston نفسه في مدينة نيويورك، أصبح هذا الإسم مرتبطاً بالمجوهرات عالية الجودة والساعات الثمينة في عالم الرفاه.

History

ونبدأ رحلتنا مع Harry Winston نفسه الذي تصدّر عناوين الصحف لمشتريات الماس الخام من جميع أنحاء العالم، منذ دخوله عالم المجوهرات الراقية للمرّة الأولى. إذ تعود الماسة الثمينة الأولى التي حصل عليها إلى العام 1935؛ حينما اشترى واحدة غير مصقولة وزنها 726 قيراطاً تحمل اسم The Jonker، تمّ قطعها لاحقاً لصنع اثني عشر حجراً منفصلاً، أكبرها قطعة زمرّد تزن حوالى 125 قيراطاً. ثمّ بعد بضع سنوات فقط، شرع في رحلته الثانية عبر شراء قطعة أخرى من الماس الخام في البرازيل بالوزن نفسه من 726 قيراطاً. وبفضل شراء الماس النادر والكبير جداً منذ بداية رحلته، بات Harry Winston من أفضل صانعي المجوهرات الفخمة حول العالم، بامتلاكه أحجاراً جميلة ستصبح لاحقاً قطعاً أيقونيّة لدار المجوهرات الخاصّة به.

ومن خلال بناء إرث يمثّل هويّة علامة Harry Winston، واصلت الدار منذ البداية ارتباطها بالإبداع والندرة والجودة التي لا تضاهى. ومع اقتناء بعض من أشهر الأحجار الكريمة في العالم وأكثرها ندرةً ورؤيتها في إطلالات مشاهير هوليوود ورؤساء الدول العالميّين بالإضافة إلى الشخصيّات الاجتماعيّة المشهورة؛ أحدثت العلامة ثورة في عالم تصميم المجوهرات. حيث أنّها قدّمت جماليّة أزليّة مصنوعة من الأحجار النادرة التي تبعث إحساساً قويّاً بالتميّز والأناقة.

The New York Collection

تشتهر نيويورك بأنّها واحدة من أكثر المدن سحراً وجمالاً حول العالم، وهي معروفة بامتلاكها طاقة لا مثيل لها. ولكلّ تلك الأسباب، شكّلت مصدر إلهام رئيس للدار منذ أن فتحت أبوابها. إذ بالإضافة إلى أنّها مدينة ساحرة، تلعب نيويورك دوراً بارزاً في الحياة الشخصيّة للسيّد Winston – لأنّ الاحتمالات اللامحدودة الموجودة في الأحياء والمعالم التي سطّرت حياة Winston هي مصدر الإلهام وراء مجموعة New York الشهيرة.

وتتألّف مجموعة New York المذهلة من مجموعات فرعيّة؛ كلّ منها يحتفي بجزء من المدينة الفاتنة المتأصّلة في هويّة علامة Harry Winston. حيث أنّ الطاقة النابضة بالحياة والهندسة المعماريّة على طول الجادة الخامسة Fifth Avenue ولوحة الألوان العضويّة والهندسة الجميلة لحديقة سنترال بارك، بالإضافة إلى الكثير من المعالم الأخرى للمدينة كانت شكلاً أساسيّاً من أشكال الإلهام وراء المجموعة. ولا عجب في ذلك، إذ ترتبط المجموعة ارتباطاً وثيقاً بجوهر دار المجوهرات هذه، وكذلك بالجمال الموجود في مدينة مثل نيويورك؛ ولا شكّ في أنّ الجمع بين هذين العنصرين يقدّم لنا مجموعة تتحدّث عن العلامة التجاريّة نفسها وإنّما أيضاً عن حبّ عالمي عميق للمدينة.

Brownstone

ومن المؤكّد أنّ الحرفيّة التي لا تشوبها شائبة وتقنيّات رصف المجوهرات المذهلة التي اشتهرت بهما الدار بالإضافة إلى الجماليّة المميّزة والإبداع، كلّها عناصر قويّة موجودة في جميع المجموعات الفرعيّة. فالقطع التي تنتمي إلى مجموعة Brownstone تعتبر بدورها تكريماً للأحجار البنيّة الجميلة التي يمكن العثور عليها في حيّ Upper West Side حيث ولد Harry Winston.

وفي هذه المجموعة، نراها مصنوعة من الماس بأساليب القطع Baguette-Cut ،Round-Cut وMarquise-Cut ومزيّنة بشكل جميل بأحجار كريمة ملوّنة مصفوفة بنمط هندسي في تمثيل للهندسة المعماريّة لشوارع مانهاتن النابضة بالحياة. وتشمل مجموعة Brownstone عقداً طويلاً وأقراطاً مكمّلة متاحة بلونين مختلفين؛ الفيروزي الجميل المزيّن بالياقوت الأزرق ومزيج من الياقوت الأزرق والأصفر المتلألئ بطريقة أشبه بالخيال.

City Lights

كذلك، من الملفت أيضاً أنّ أبرز اللحظات في حياة السيّد Winston حصلت في وقت واحد تقريباً؛ إنّنا نتكلّم عن تأسيسه العلامة التي تحمل اسمه ليسطع نجمه كصائغ من الطراز العالمي وزواجه من شريكته لمدى الحياة Edna Winston. والسبب في حديثنا عن هذا الموضوع هو زواج Winston في العام 1933، فعاش وزوجته كزوجين شابين في مدينة نيويورك، وبطبيعة الحال شكّلا جزءاً من المجتمع الراقي وفعالياته وأسلوب حياته؛ لذا غالباً ما حضرا الحفلات الفاخرة وعروض برودواي. وبوحي من النبض الجميل لهذه العروض والطاقة الموجودة فيها، استخدم الماس الملوّن والأحجار الكريمة الزاهية لابتكار مجموعة City Lights. حيث نرصد أقراطاً وقلادة مزيّنة بالألماس اللامع والأحجار الغنيّة بالألوان التي تندرج بين الأزرق والأحمر والأصفر والأخضر. وفي حال اخترت ارتداء القطع معاً كمجموعة كاملة أو بمفردها، لا جدل في أنّ الجمال الموجود في كلّ قطعة من هذه المجموعة ويبعث إحساساً بالفخامة والأناقة وأيضاً بأجواء خياليّة من المرح والبهجة الملوّنة. ويبدو أنّ Winston أحبّ برودواي كثيراً لدرجة أنّه عندما روّج لمعرضه المتنقّل، طلب من نجوم برودواي في ذلك الزمن أن يرتدوا مجوهراته الجميلة.

Central Park Mosaic

بالإضافة إلى برودواي والجمال التفصيلي لحيّ Upper West Side، تشتهر نيويورك إلى حدّ كبير بحديقة سنترال بارك الغنيّة عن التعريف. وبما أنّ جمال الطبيعة لطالما كان مصدر إلهام للدار. لا يسعنا إلّا الإشادة بمجموعة Central Park Mosaic الشهيرة أيضاً، المستوحاة من تألّق الطبيعة عبر تغيّر الفصول. ونلمس ذاك الجمال على شكل أقراط وأساور وخاتم، جميعها من الفسيفساء ومرصّعة بالزمرد والياقوت الأزرق الجميل والماس المتلألئ والزبرجد الخالي من العيوب، وقد صنعتها الجار بطريقة تصوّر بشكل رائع المناظر الطبيعيّة الاستثنائيّة لموقع نيويورك الأيقوني هذا.

إذاً تتحدّث مجموعة New York عمّا تمثّله دار Harry Winston من ارتباط شخصيّ بالمدينة، وينعكس ذلك بشكل جميل في مجموعة لا تشوبها شائبة تخبر عن Winston نفسه على المستوى الشخصي، وعن حبّ عالمي لمدينة يقدّرها الناس من جميع أنحاء العالم. وبدءاً من المستوى الشخصيّ ووصولاً إلى الجماليّة الأكثر سحراً؛ لطالما لعبت "المدينة التي لا تنام" دوراً رئيساً في إلهام علامة Harry Winston وتشكيلها. وفي العام 1960، نقلت العلامة التجاريّة شركتها إلى Fifth Avenue 718 حيث المقرّ الدائم لصالون الدار الرئيس واستوديو التصميم والأرشيف حتّى يومنا هذا. وقد تمّ اختيار مبنى من القرن الثامن عشر على الطراز الفرنسي باعتباره المكان الأنسب لعرض مجموعاته المذهلة، والموقع المثالي للترحيب بالزبائن من المستوى الرفيع من جميع أنحاء العالم. كذلك، تمّ تصوّر كلّ التفاصيل في الصالون لتجسّد الكمال بأبهى حلّة. وانطلاقاً من الجمال والتفاصيل الموجودة في المتجر الأساسي الشهير في مدينة نيويورك، نشأت المجموعة الفرعيّة Marble Marquetry 718. وهي مجموعة مصنوعة من أحجار الماس والياقوت التي تزيّن سلسلة من العقود والأقراط والخواتم. هذا وتتألّف قطع Emerald Vitrine 718 التي تقدّمها الجار ضمنها، من الماس اللامع بأسلوب القطع Round Brilliant وMarquise، إلى جانب الزمرد الكولومبي، بإلهام من الخزائن السبعة المطليّة بالذهب التي تصطف على جدران الصالون. وتترك كلّ قطعة صدىً جميلاً في انعكاس لحرفيّة الدار وأصالتها، بالإضافة إلى التفاصيل الدقيقة التي ترمز إلى محيط العلامة التجاريّة وولادتها.

إذاً لأنّ قطع المجموعات الفرعيّة لمجموعة New York مستوحاة من المدينة نفسها، باتت هذه القطع الأنيقة والرائعة تعتبر رمزاً لمعالم المدينة. إذ تتألف مجموعة Fifth Avenue من طقم Draperie من اللؤلؤ والماس، يعكس التناغم بين العناصر الهندسيّة للفن الزخرفي في الجادة الخامسة الشهيرة. أمّا مزيج الماس الأصفر والشفاف الذي يحاكي طائراً، فيؤلّف خط Eagle الفرعي؛ حيث نرى نسوراً مصنوعة من الحديد المصبوب في القرن العشرين في محاكاة لتلك الموجودة في الكثير من مباني نيويورك. وبالإضافة إلى ذلك، تضمّ المجموعة أيضاً مجموعات 718 وBrownstone وCathedral وCentral Park وCity Lights الفرعيّة التي تصوغ معاً مجموعة جميلة تعكس الجمال الحقيقي لنيويورك وسحرها، بالإضافة إلى الكمال والأناقة والرقي الراسخ منذ فترة طويلة في هويّة دار Harry Winston.

بالمختصر، منذ ولادة العلامة التجاريّة في العام 1932 وحتّى يومنا هذا، لطالما كانت فلسفة التصميم المبتكرة للدار التي تقضي بأن تتشكّل كلّ قطعة بحسب الأحجار الكريمة المختارة، هي القوّة الدافعة وراء إحداث ثورة في هذه الدار الشهيرة؛ ولا تزال هذه الفكرة حتّى يومنا هذا في طليعة الأسباب التي تؤدّي إلى إنشاء جماليّة أزليّة وراء كلّ إبداع في دار Harry Winston. إذ إنّ مجموعة New York، وتماماً مثل جميع إبداعات العلامة الأخرى، تقدّم لنا قطعاً تتّصف بجماليّة لا تشوبها شائبة وبطابع أزليّ يجعل الأجيال القادمة تعتزّ بها. والتنوّع الذي تتّسم به كلّ قطعة من المجموعات الفرعيّة يسمح بارتدائها إمّا كمجموعة كاملة أو كقطعة منفصلة. وفي كلّ ابتكار، نلمس الحرفيّة المثاليّة والجماليّة المذهلة التي تترجم الإلهام والتعلّق بالتاريخ العريق والإرث الغنّي.

أساساً، عُرف Harry Winston طوال حياته بأنّه "ملك الألماس" و"صائغ النجوم". إذ اشتهر باقتناء أكثر ماسات العالم ندرةً وجمالاً وتحويلها إلى تحف فنيّة بكلّ ما للكلمة من معنى. وها إنّ إرثه باقٍ حتّى أيّامنا، على الرغم من وفاته في العام 1978 عن عمر يناهز 82 عاماً؛ حيث تواصل الدار في تقاليده وإبداعه من دون أيّ تنازلات؛ إذ لا تزال الأصالة والندرة والجودة موجودة بقّوة في جميع صالونات الدار حول العالم من نيويورك إلى باريس إلى جنيف، ومن هونغ كونغ إلى طوكيو إلى شنغهاي.

 

 
العلامات: Harry Winston