Gucci العلامة المحبوبة: جماليّة معاصرة مفعمة بعناصر من أرشيفها

بين تاريخ عريق في عالم إنتاج الجلود الفاخرة وصناعة معدّات الفروسية، ثمة قاسم مشترك واحد ألا وهو ابتكار أفخم ماركات الأزياء في العالم التي تعلّمنا حبّها وتقديرها مع مرور الأزمان. وليست دار الأزياء الإيطالية الشهيرة Gucci غريبةً عن بناء سمعة تعتمد على السلع الجلدية التي تمّ ابتكارها لأفراد النخبة في المجتمع. فقد تأسّست هذه العلامة التجارية الشهيرة في فلورنسا عام 1921 على يد Guccio Gucci، وتوسّعت منذ ذلك الحين لتقدّم إلى المستهلكين الأوفياء سلعاً لا يحدّها زمان وترتبط ارتباطاً وثيقاً بإرث هذه الدار الشهيرة وتاريخها. وهي تشتهر بمونوغرامها المميز وهو عبارة عن حرفي G متتاليين وبشعارها المؤلف من حرفي G متشابكين في إشارة إلى Guccio Gucci، بالإضافة إلى خطوط Gucci الشهيرة أكثر من أي وقت مضى التي تتألف من شريطين أخضرين يتوسطّهما شريط أحمر. فمنذ تأسيسها، ظلّت هذه العلامة التجارية ملتزمة بهويتها وقيمها الجوهرية.

ويُعدّ الإرث المهم والتاريخ الراسخ من بين الركائز الأساسيّة التي تلعب دوراً رئيساً في تصنيف علامة تجاريّة على أنّها تاريخيّة. إذ إنّ التاريخ والإبداعات التي لا تشوبها شائبة والراسخة في هوية Gucci قد لعبت دوراً رئيساً في تأسيس العلامة التجارية وبناء سمعتها التي نعهدها اليوم. ولطالما ارتبطت هذه العلامة التجارية بحسّ شديد بالحظوة والرغبة والمكانة الرفيعة، بحيث يتم طرح مجموعات موسميّة لا تقّدم أقصى درجات الجودة فحسب، بل تضفي علاوةً على ذلك حسّاً رائعاً بالحداثة والإرث الذي بنته هذه الماركة. وبعد وفاة Guccio، ترأس أبناؤه الثلاثة إدارة العلامة التجارية وتبعهم عدّة مدراء إبداعييّن مرموقين تولوا مسؤوليّة تحديث هوية Gucci. ومنذ العام 2015 حتّى يومنا هذا، تولى المدير الإبداعي Alessandro Michele هذا المنصب وهو مسؤول عن خلق هوية حديثة للعلامة التجارية بحيث يتم إظهار تاريخها بشكل باهر من خلال مجموعات فخمة وغنية ومسرحية في بعض الأحيان تروق لمستهلك الرفاهية العصرية.

أعادت دار الأزياء اليوم تعريف مفهوم الرفاهية العصرية. فالجماليّة المعاصرة والرومانسية والانتقائية بالإضافة إلى الجودة التي لا تشوبها شائبة والاهتمام بالتفاصيل، كلّها عوامل قد ساهمت في تصنيف هذه الدار كإحدى أكثر ماركات الرفاهية المرغوبة في العالم. وتبرز بعض السلع المتميّزة كأكثر القطع المرغوبة تماماً كما هي الحال مع كلّ ماركات الرفاهية، فتعبّر عن جمال العلامة التجارية في الوقت الذي تؤسّس فيه لنقاط انطلاق صيحات الموضة. وتحت جناح Alesandro Michele، تم إعادة طرح عدة سلع أيقونية تعود إلى الأرشيف ضمن مجموعات عصرية ورائعة. وفي عالم حقائب اليد، تمّ ابتكار حقائب Jackie 1961 وGG Marmont وHorsebit Gucci 1955
وDionysus بعناصر من الإرث الأرشيفي. ويجسد كلّ تصميم عناصر مرتبطة بتاريخ هذه الدار بحيث جاءت العلامة التجارية بالماضي إلى الحاضر من خلال طرح سلع أصبحت من الأساسيات الخالدة في خزانة الملابس.

أمّا أسلوب حياة سفر الرفاهية الذي يعتمده أفراد النخبة في المجتمع، فقد تمّ تطبيقه بشكل كبير خلال الستينات والسبعينات، ولطالما ارتبطت Gucci، الماركة المصنعة للجلود الفاخرة، بأسلوب الحياة هذا. وكانت أولى سلعها الأيقونيّة حقيبة اليد Jackie التي تمّ طرحها لأوّل مرّة في العام 1961، وقد اكتسبت شعبيّتها واسمها من Jackie Kennedy التي اشتهرت بأسلوبها المتقن. ومنذ أن طُرحت، أصبحت عنصراً رئيساً في مجموعة الحقائب لعقود كثيرة وخضعت لعدّة عمليات إعادة تصميم على مرّ المواسم. وتمّ تقديم أوّل ظهور للنسخة العصريّة من الحقيبة التاريخيّة في عرض خريف وشتاء 2020. وعلى مرّ السنين، أعيد تصميم حقيبة اليد الشهيرة للغاية عدّة مرات وسط أحدث طرح يُعرف باسم Jackie 1961 وهي تعكس بشكل رائع جمالية معاصرة تجسّد رموزاً مهمّة من الأرشيف. ويمكن التعرف إليها بسهولة نظراً لمظهرها المتقوّس على شكل نصف قمر وإكسسواراتها البارزة، وتسمح تعدّدية استخدامات هذه المجموعة الأيقونيّة بتقديرها من دون تردّد وتناقلها من جيل إلى آخر. وتمّ طرحها بتشكيلة من الأقمشة مثل نقشة مونوغرام GG الشهير والجلد بأحجام وألوان مختلفة، وينبض هذا الإصدار الحديث للأيقونة التاريخيّة بحسّ معاصر يندمج بشكل جميل مع إرث العلامة التجارية.

هذا ولطالما أدى عالم الفروسية دوراً حيوياً في رسم هوية Gucci. فمنذ تأسيسها، تمّ تقديم أجود معدّاتها الفاخرة إلى أفراد نخبويين في المجتمع كانوا يمارسون أنشطة الفروسية. وظهرت حقيبة Horsebit 1955 الأيقونية والشهيرة للغاية لأوّل مرّة ضمن مجموعة Cruise 2020 الصادرة عن هذه العلامة التجارية وقد لعبت دوراً تاريخيّاً لها على مدى طويل. وانطلاقاً من قطعة أرشيفيّة تعود إلى العام 1955، تمت إعادة طرح هذه المجموعة على نحو أكثر معاصرةً بحيث تم توحيد تفاصيل أصلية مع روح عصرية بصورة باهرة. وتضمّ تلك التفاصيل إكسسوار Horsebit المستوحى من عالم الفروسيّة وهو عبارة عن حلقتين موصلتين بعصا بحيث لا يتغيّر شكل حمّالة الكتف عن الإصدار الأصلي الذي يعود إلى أكثر من ستة عقود. وسواء صمّمت بقماش من نقشة المونوغرام الخاصّ بالدار أو بالجلد، تعود كلّ حقيبة ضمن هذه المجموعة إلى العام 1955 حينما طرحت نسختها الأصلية.

وثمّة رمز آخر أيقوني للغاية يعود إلى هذه الماركة ألّا وهو GG. وتتضمّن مجموعة GG Marmont التي يحّددها ذلك الرمز الأرشيفي حقائب بحمّالة كتف، وحقائب على شكل دلو، وإصدارات مصغّرة، وحقائب واسعة، وأشكال دائريّة مصنوعة من الجلد الناعم الشهير المكوّن من خامة Matelasse. وكانت المرّة الأولى التي تُطرح فيها هذه التشكيلة من الحقائب حين تمّ إصدار مجموعة الأزياء النسائيّة لموسم ما قبل خريف 2016. وكان رمز Double G، الذي لطالما شكّل أحد أكثر رموز الماركة تميّزًا وشهرةً، في طليعة مصادر وحي هذه المجموعة ويعود إلى المشبك الذي كانت اعتمدته Gucci في السبعينات. ومع المحافظة على ارتباط متين بأرشيف المجموعة، بات الإصدار العصري والمحدث الذي قدّمه Alesandro Michele يعكس إلى حدّ كبير ذوقه الشخصي بالجماليّة. كما يأتي التكرار ثلاثي الأبعاد لشعار الماركة بأسلوب منقوش ومختلف بحيث تم منح مظهر حديث للإرث مع الحفاظ على هويّته الأوليّة.

واستناداً إلى الميثولوجيا الإغريقية القديمة، يُقال إنّ الإله اليوناني "ديونيسوس" قد عبر نهر دجلة على ظهر نمر أرسله إليه "زيوس". من هنا، طُرحت لأوّل مرّة حقيبة Dionysus الأيقونيّة، التي أصبحت مفضّلة ولا غنى عنها في جميع أنحاء العالم، ضمن مجموعة خريف وشتاء 2015، وتتميّز برأسَي نمرَين على شكل حدوة. ويكمن جمال هذه الحقيبة في جاذبيّتها الكلاسيكيّة المميّزة التي أُضيف أليها لمسة عصرية، بحيث دُمجت عناصر الدار القديمة والجديدة مع بعضها البعض. وتمّ طرحها بأحجام مختلفة وبعدد من الأقمشة المتنوّعة، وأصبحت هذه الحقيبة الكلاسيكيّة والمعاصرة في آن، إحدى أفضل السلع الأيقونيّة الصادرة عن هذه العلامة التجارية بدون أي شك.

وللاحتفاء بالإرث الذي أعيد تصميمه بروعة من خلال هذه الحقائب الأربعة الشهيرة، أطلقت العلامة حملة Gucci Beloved أو ما يعنيه Gucci المحبوبة. وبالتعاون مع الفنّان والمصوّر والمخرج Harmony Korine، عرضت الحملة الإبداعية نسختها الخاصّة من البرنامج الحواري الساهر الأشهر في هوليوود الذي يقدّمه James Corden. فقد لاقت البرامج الحوارية في السنوات الأخيرة رواجاً هائلاً حيث يُدعى ضيوف مشهورون للمشاركة فيها مع مقدّم البرنامج. وفي هذه الحملة، تلاعبت الماركة بهوية الضيف المدعو الذي كان شخصيّة معروفة من جهة والحقيبة نفسها من جهة أخرى، وتلاعبت بفكرة أن تكون الحقيبة في هذا الإطار وجهاً رئيساً حاله حال المشاهير. وشارك في هذه الحملة الإبداعيّة والرائعة أشخاص مشهورون على غرار الممثل Diane Keaton والموسيقي والممثّل Harry Style والرياضيّة Serena Williams والممثّلة Sienna Miller والممثلة Dakota Johnson، وذلك إلى جانب الضيفة المشتركة ألا وهي حقيبة اليد.

وتحمل الحقائب الأيقونّية الأربعة دلالة كبيرة على تاريخ الدار بحيث تمّ إضافة نهج معاصر لكل تصميم مع عناصر من الأرشيف. وتمثّل هذه الحقائب علامة Gucci بشكل كبير، وتعكس الحملة والمجموعاتقيم هذه العلامة التجارية وأخلاقيّاتها بهدف ابتكار قطع خالدة تتفوّق بالأناقة واتّباع الصيحات ويمكن أن ترتديها الأجيال قادمة. "ستبقى على الدوام حبّي الأكبر وإكسسواري المفضل. لذلك كان من الطبيعي أن أسمّي بعض تلك التي ابتكرتها بـ "المحبوبة". وينبع الاسم من تجربتي الشخصيّة معها وحبّي لها". – Alessandro Michele

ويتخطّى جمال أيّ سلعة أيقونيّة مجرّد تقديرها لقيمة تلك القطعة المصمّمة. إذ يكمن الجمال الحقيقي في فهم إرث العلامة التجاريّة وتاريخها وكيف ساهمت في تصميم السلع التي من شأنها أن تُعدّ أيقونية. ولا تزال حقائب اليد الأربعة الشهيرة، التي أعيد تصميمها بجماليّة معاصرة وحديثة، متمسّكة بالهوية الأوليةّ لهذا التصميم وللعلامة التجارية. وكون Gucci قد اشتهرت بتقديم السلع الفاخرة، غيّر نهجها الجريء على مرّ السنين مفهوم الرفاهية المحدودة بحسّ الجاذبيّة والجمالية فأضاف المرح والعصرية.

 

 
العلامات: Gucci