AUDREY HEPBURN ...عنوان البساطة الأخّاذة

لا أحد يستطيع نسيان دورها في Breakfast at Tiffany's، لا سيّما أنّها كانت ممثّلة من العيار الثقيل، إلا أنّ تأثيرها وصل أيضاً إلى المصمّمين ودور الأزياء في الخمسينات والستّينات، فقد شكّلت على مدى سنوات مصدر إلهام لهم، وبعد رحيلها تركت بصمتها في عالم الموضة والجمال فحذت حذوها نجمات كثيرات، سواء في ما يتعلّق باختيار الملابس أو الأكسسوارات أو تسريحة الشعر والماكياج.

5 تطبيقات تسوّق لا يمكنك التخلي عنها بعد الآن

من المؤكّد أنّك تملكين فستاناً أسود كلاسيكيّاً طويلاً في خزانتك على غرار معظم النساء في العالم، ويعود الفضل في انتشار هذه الصيحة إلى Audrey Hepburn، فهي كانت أوّل من اختاره، كما وروّجت لموضة الخصر العالي أو الـHigh Waist رغبة منها في إظهار نحافتها، فاعتمدت الأحزمة الضيّقة والعالية مع التنانير الواسعة أو الشورتات القصيرة، وكانت من أوائل النساء اللواتي ارتدين البدلة التي تتألّف من تنّورة متوسّطة الطول وسترة بعيداً عن اجتماعات العمل، كما وتألّقت بالقميص الأبيض الكلاسيكي ذي الأزرار والسترة الصوفيّة القصيرة.

القميص الجينز: إطلالة حيوية لجميع الأوقات

تميّزت إطلالات Audrey بالأنوثة الراقية وقد انطبق هذا الأمر أيضاً على اختيارها لأكسسواراتها ومجوهراتها، فهي لطالما اعتمدت القبّعات اللافتة، وكانت أوّل من وضع وشاح الرأس للإطلالات النهاريّة وربطته من الأمام للحفاظ على تسريحة شعرها، كما وروّجت لحذاء الباليرينا الذي كان مخصّصاً لراقصات الباليه، فانتشر بين النساء من حول العالم حتى يومنا هذا. ناهيك عن ذلك، اعتمدت النظّارات الشمسيّة الضخمة وأكسسوارات الشعر البارزة.

الموضة بعيون نساء غيّرن معالمها

بالنسبة إلى خياراتها الجماليّة، تميّزت بحاجبيها العريضين وبشعرها القصير وباعتمادها أحياناً تسريحة الـChignon الناعمة والغرّة الكثيفة والقصيرة، أمّا ماكياج عيون القطة، فشهدناه على أيامها إذ ناسب تماماً ملامح وجهها الناعمة وتغنّى بأسلوبها الأنثوي، فيما حافظت على مظهر طبيعي مفضّلة عدم المبالغة في كميّة الماكياج لا سيّما كريم الأساس وأحمر الخدود، إذ كان يكفي إبراز جمال عينيها ورقّة شفتيها.