إبداع جديد لـ Valentino والدليل مجموعة شتاء 2020

كالعادة، لا يمكن إلا أن يكون الختام مسكاً في كلّ موسم من أسبوع الموضة الباريسي وتحديداً ذاك الخاصّ بالأزياء الراقية أو ما يعرف بالهوت كوتور والسبب عرض أزياء فالينتينو Valentino.

ككلّ موسم، يقف الجميع عند نهاية كلّ عرض موقّع من فالينتينو ويعلو التصفيق الحارّ وكلّ ذلك تكريماً لإبداع مصمّم العلامة، المدير الإبداعي الحالي Pierpaolo Piccioli الذي يستحقّ فعلاً أن يكون مصمّم العام تماماً كما انتخب حين حصد جائزة Designer of the year خلال حفل جوائز الـ Fashion Awards.

قبل أن نتكلّم عن المجموعة وما رأيناه من قصّات وصيحات، لا بدّ من تسليط الضوء على الصفوف الأماميّة التي تبدو مميّزة في كلّ عرض لفالينتينو حيث حضرت سيلين ديون، ناعومي كامبل وغوينث بالترو ولكن الملفت كان حضور السيّد فالينتينو الذي هنّأ العاملين في الدار والحرفيّين الذين رافقوا Piccioli لدى اختتامه العرض.

لننتقل إلى مجموعة الهوت كوتور لشتاء 2020، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ المصمّم استند على قيمة "التفرد الشخصي" التي يؤمن بها معتبراً أيضاً أننا كأشخاص مختلفون ولكننا في الوقت نفسه متشابهون. كما رأى أن إثراء هذا الفيض من التنوع يمنح الدار بعداً آخر يميزها في عالم الأزياء، فالتصاميم التي تشمل الجميع تتسم بالإبداع بقدر ما تتسم بالإنسانية. 

وحول هذا الموضوع، يشير Piccioli إلى أنّ التفرد الشخصي يعني فعليًا تجاوز جميع الحدود ويمثل أيضاً وسيلة للتعريف بالذات والتعبير عنها عبر ترسيخ مكانة الشخص وسبب وجوده في هذا العالم انطلاقًا من فخره بجذوره وثقافته وبعيداً عن جذب الانتباه. فعالمنا زاخر بثقافات مختلفة ومتشابهة في آن معاً.

أما بالنسبة إلى المجموعة، فأتت متنوّعة التصاميم إن من ناحية الأسلوب أو الألوان. رأينا فيها الشراريب على أطراف الفساتين والمعاطف، ما يؤكّد أنّ الشراريب والريش من أكثر العناصر التي يحبّ Piccioli استخدامها وكأنها أصبحت من رموز العلامة أو DNA Valentino.

كذلك، حضرت طبعات الورود والزهور الملوّنة وغلبت على التصاميم لتشكّل لوحات مميّزة. فرأينا الفستان الأرجواني الفاتح مع رسوم الأزهار باللون الأخضر والفستان الملون المنقّش. وقد أتت قصات الفساتين مستقيمة ومنسدلة أشبه بالقفاطين.

اقرئي أيضاً: أجمل صيحات جمالية رصدناها من أسبوع الهوت كوتور لشتاء 2020