Valentino تكرّم ميلانو في عرض مجموعة شتاء 2021-2022

تتواصل فعاليات أسبوع الموضة في ميلانو لخريف وشتاء 2021-2022، واليوم يسدل الستار عن نسخته وقبل أن نختتم جولتنا بين العلامات سنتوقف قليلاً عند دار Valentino.

أعلنت دار Valentino أنّ عرض مجموعتها لشتاء 2021-2022، سيحمل إسم Valentino Act سيُقام في Piccolo Teatro di Milano - Teatro d’Europa التاريخي، المكان الذي سُمّي تيمّناً بمؤسّسه جورجيو ستريلر.

وكشفت الدار أن العرض سيكون رقمياً حول العالم في 1 مارس 2021 الساعة 5:00 بعد الظهر بتوقيت دبي، وذلك تكريماً لمدينة ميلانو وللبانوراما الثقافية الخاصة بها.

تم تشييد Piccolo Teatro di Milano عام 1947، وهو أوّل مسرح عام في إيطاليا، كما يُعدّ سفيراً للثقافة المسرحية الإيطالية في العالم كلّه. أسّسه باولو غراسّي وجورجيو ستريلر، الممثل والمخرج المسرحي الذي أشرف على أكثر من 200 مسرحية، ويقدّم المسرح حوالي 60 عرضاً في السنة تغطّي أعمال مجموعة متنوعة من الكتّاب المسرحيين الموزّعة في كافة أنحاء العالم.

وتأتي مبادرة الحبّ والتقدير التي تقدّمها علامة Valentino لضمان استمرارية الثقافة من خلال إعادة فتح الأماكن بقصد إعطاء الفرصة لهذا المسرح للاستمرار بأنشطته والمحافظة على تجسيد الإبداعات البشرية. وذلك بعد إغلاق المسارح في إيطاليا بسبب تفشي فيروس كورونا.

يبدأ Piccolo Teatro di Milano مشروع التحول الرقمي وفهرسة مشغله الشهير الذي يضمّ أكثر من 10,000 قطعة، بهدف إنشاء أرشيف تفاعليّ، لا يقتصر الوصول إليه على الخيّاطات والعملاء فحسب، بل يمكن للباحثين والخبراء وعشّاق المسرح ولوجه أيضاً.

ماذا في تفصيل مجموعة Valentino لخريف وشتاء 2021-2022؟

شهدت هذه التشكيلة الشتوية براعة بيكيولي في إعادة ابتكار الأزياء العملية والكلاسيكية: من القميص الأبيض إلى فساتين الشيفون الشفّافة مع التطريزات الدقيقة وكروشيه والتفاصيل المحبوكة ليبقى همّها الأساسي أن يكون اللوك أنثوياً وهذا ما تفوّقت به.

هذا وأعطى مقاييس جديدة للتنورة المكسّرة وحوّل السترات والمعاطف إلى كابات.