The Edit... خيارات متنوّعة وجودة عالية

كثيرة هي الأماكن التي تخصّص لزوّارها مساحات معيّنة من الجمال إلى الموضة فالديكور وغيرها... ولكن، هل تخيّلت يوماً أن تجتمع كلّ هذه العناصر في مكان واحد؟ هذا الأمر أصبح ممكناً في The Edit الذي يجمع تحت سقفه كل ما تبحث عنه المرأة العصرية.

لذا، خوضي تجربة جديدة ولا تفوتي زيارة هذا المتجر الذي التقينا مؤسّسته Rumana Nazim فخصّتنا بهذا الحديث.

ما الفكرة وراء متجر The Edit؟

من خلال متجر The Edit، رغبنا في ابتكار مساحة تضمّ جوانب متعدّدة في منصّة موحّدة، وذلك مع ضمان الخيارات المتنوّعة والجودة العالية والخدمة الجيّدة والتجربة الحسّية. وفي المتجر، تجدين كلّ ما تحتاجين إليه بدءاً من الملابس والمجوهرات مروراً بالقرطاسية وصولاً إلى أدوات المنزل. كما وتستطيعين المشاركة في نقاش أو قراءة قصيدة أو حتّى لقاء إحدى صديقاتك لارتشاف فنجان قهوة برفقتها.

ما الصعوبات التي واجهتها عند إطلاق مشروعك الخاصّ؟

لكلّ عمل جديد حصّته من الصعوبات. وعلماً أنّني من خلفية قانونية، توجّب عليّ شخصياً التوقّف عن التفكير بطريقة صارمة كالمحامين واعتماد مقاربة تتناسب أكثر مع ريادة الأعمال.

كيف يختلف The Edit عن سواه من المتاجر المفاهيمية؟

يُدخل The Edit فكرة جديدة تماماً إلى دبي، فالمدينة لا تضمّ متاجر مفاهيمية فعلية كثيرة تقدّم خدمات متنوّعة إنّما مخصّصة للعميلات. وفي أيّامنا هذه، نلاحظ أنّ المتاجر الكبيرة والتقليدية تنتقل حتّى نحو "التجارب الألفية". ولا يُعدّ The Edit مساحة تستمتع العميلات بفضلها بتجربة بيع بالتجزئة وحسب، إنّما تتيح لهنّ أيضاً فرصة المشاركة في مجتمع من نساء متشابهات وإقامة علاقات رائعة.

ما الموضة بالنسبة إليك؟

الموضة متنوّعة وبالتالي يصعب تعريفها. فحسّ الموضة لدى كلّ منّا يشكّل امتداداً للطريقة التي نرغب من خلالها في التعريف عن أنفسنا من دون الارتباط بأسلوب معيّن. والموضة لا تنفكّ تتطوّر، حتّى أنّها تتغيّر أحياناً في ليلة وضحاها خلال ساعة.

من أين تأتين بالعلامات التجارية في The Edit؟ وأيّها تفضّلين؟

تنحدر علاماتنا من أنحاء العالم جميعها، غير أنّ معظمها من لندن. وبالنسبة إلى التي أفضّلها، يصعب الاختيار فجميعها محبّبة إلى قلبي. ولكن، لو توجّب عليّ فعلاً الاختيار، لقلت علامة Acler التي تقدّم بلوزاً هندسية مميّزة.

بماذا تنصحين الراغبين في إطلاق عمل أو مفهوم خاصّ بهم؟

أمر ضروري دراسة السوق جيّداً لإيجاد النوعية التي ستميّزهم عن الآخرين. ومن التساؤلات الرئيسة التي طرحتها على نفسي خلال مرحلة التأسيس "ما الذي سيدفع العملاء إلى زيارة The Edit بدلاً من المتاجر الأخرى؟" و"ما الذي يضمن أن يعاودوا زياراتهم؟".