SERRB...تصاميم عصريّة واعية ثقافيّاً وأزليّة

ولدت علامة Serrb على يد الأخوات الإماراتيّات Budoor وNoor وSarah Al Khaja في العام 2018. ومنذ تأسيسها وحتى اليوم، لا تزال تمثّل التصميم المعاصر والأزليّ خير تمثيل. حيث تقدّم مجموعة من العباءات والقفاطين والرداءات والفساتين المصنوعة من أقمشة جميلة تعكس أسلوباً أنيقاً جداً ومحتشماً.

أطلقت Bloomingdale’s حديثاً حركة جميلة بعنوان Love Local تستعرض من خلالها مجموعة مختارة من ابتكارات المصمّمين المحليّين من جميع أنحاء الشرق الأوسط. وتشارك فيها أربعة عشر موهبة رائعة من مختلف المجالات، من بينها العلامة التجاريّة العصريّة الشهيرة Serrb؛ التي أجرينا مع مؤسِّساتها مقابلة حصريّة للإطّلاع بشكل أفضل على عالم هذا الثلاثي في الوقت الحالي:

بصفتكنّ أخوات يعملن معاً، ما التّحدي الأكبر من حيث إنشاء علامة أزياء معاً؟

إنّ العمل مع الأخوات نعمة بالتأكيد، لأنّ ذلك يسمح لكلّ منّا بالوثوق بشريكتَيها والاعتماد عليهما أكثر. كما أنّه يوفر المزيد من المرونة من حيث تحقيق التوازن بين العمل والحياة والحفاظ عليه. في المقابل، فإنّ الجانب السلبي الوحيد أنّنا غالباً ما نجد أنفسنا نعمل باستمرار حتى أثناء الأوقات المخصّصة الأسرة.

كيف تختلف إدارة علامتكنّ التجاريّة اليوم عمّا كانت عليه في البداية؟

بمرور الوقت، اكتسبنا المزيد من الخبرة من حيث تصميم مجموعة أكثر تماسكاً من الناحية الجماليّة. كذلك، فإنّ أخذ ملاحظات الزبوبات في الاعتبار ساعدنا على فهم السوق بشكل أفضل.

هل تعتبرنَ أنّ علامتكنّ تركز بشكل أساسيّ على نساء الشرق الأوسط، أم أنّ هدفكنّ أيضاً استقطاب الاهتمام العالمي لا سيّما أنّنا نرى النساء غير العربيّات مهتمّات بالمصمّمين العرب؟

تأسّست Serrb على فكرة إنشاء تصاميم عصريّة واعية ثقافيّاً إنّما أزليّة أيضاً، ونهدف إلى أن تجذب الزبونات من الشرق الأوسط والعالم أجمع. فالحقيقة أنّنا أردنا إنشاء علامة تجاريّة تحدّد المعنى الحقيقي لدعم النساء بعضهنّ البعض وتصميم قطع تجعل كلّ امرأة تشعر بالثقة.

ولا شكّ في أنّ الاهتمام بالمصمّمين العرب قد تطوّر مع السنوات. حيث ثمّة جيل جديد بالكامل من المصمّمين الشباب والمعاصرين، ومن المشوّق جدّاً أن نرى المواهب القادمة من المنطقة.

من هي امرأة Serrb؟

إنّها امرأة عصريّة وأنيقة ومستقلّة. هي سيّدة واثقة من اختيارات أسلوبها ولديها خزانة ملابس منسّقة من القطع الأزليّة لتناسب أسلوب حياتها.

في مثل هذه الأوقات، ما مدى أهميّة دعم المتاجر الكبرى الشهيرة للمصمّمين المحليّين مثلما تفعل Bloomingdale’s حاليّاً مع حملة Love Local؟

إنّ ذلك غاية في الأهميّة حتماً. فالواقع أنّ الجميع قد تأثر بالوباء، ونحن كعلامة متواضعة واجهنا صعوبات أيضاً هذا العام. لذا فإنّ فرصة بيع تصاميمنا في متجر مشهور عالميّاً تتيح لنا الوصول إلى قاعدة زبونات جديدة، فضلاً عن تنمية علامتنا التجاريّة طبعاً.

بالنظر إلى الوباء الحالي والنكسات التي أحدثها للجميع على مستوى العالم؛ هل تعتقدن أنّ العلامات التجاريّة ستكون محط الأنظار أكثر من ذي قبل؟

منذ أن بدأ الوباء، لاحظنا تحوّلاً إيجابيّاً لجهة دعم العلامات التجاريّة المحليّة. فعندما تشتري المستهلكة من علامة محليّة، فإنّها تتلقّى خدمة أكثر تخصيصاً بحيث تشعر بارتباط أقوى بالعلامة التجاريّة. ويخلق هذا الاتّصال إحساساً بوجود مجتمع من نوع ما، وهذا أمر مهمّ جداً في ظلّ هذا الوضع الطبيعي الجديد المتمثّل في الحجر الصحيّ وملازمة المنزل. كذلك، فإنّ المستهلكات يردن أيضاً معرفة من أين تأتي منتجاتهنّ ليشعرن بالفخر عند دعمهنّ الصناعة المحليّة.

ختاماً، تجدر الإشارة إلى أنّ تصاميم Serrb متاحة للتسوّق على النافذة المنبثقة لحركة Love Local في متجر Bloomindgale’s في الإمارات العربيّة المتّحدة والكويت.

اقرئي أيضاً: هل يكون اللون البني بديلاً عن الأسود هذا الشتاء؟