Galeries Lafayette Haussmann Paris وجهة تسوّق شاملة

يعود تاريخ متجر Galeries Lafayette الشهير إلى العام 1893، حين تعاون قريبان من منطقة الألزاس الفرنسيّة وافتتحا معاً مساحة يبيعان فيها سلعاً جديدة وفريدة. وإذ يحجز له المتجر عنواناً مثاليّاً قريباً من الأوبرا والشوارع الشهيرة، نمت أعماله بسرعة وتمّ شراء المباني المحيطة به لتشكّل جزءاً من التوسعة.

في العام 1912، أزيح الستار رسميّاً عن متجر Galeries Lafayette الرئيس فتحقّق حلم إنشاء «بازار فاخر». واكتسى المبنى الرائع حينها بأسلوب الفنّ الجديد في باريس، فاستوحيت السلالم من دار الأوبرا الباريسيّة ولُوّنت النوافذ الزجاجيّة وفق الطراز البيزنطي الحديث، حتّى أنّ القبّة الأيقونيّة التي ترتفع 43 متراً باتت واحدة من أهمّ رموز هذا المكان.

وفي نهاية المطاف، أصبح لباريس مساحة فاخرة تجسّد أسلوب حياة كاملاً. أمّا في العام 1969، فأضيفت مجموعة جديدة من الأزياء المخصّصة للشباب والسلع المختلفة من ملابس وأدوية ومنتجات موسيقيّة. وبالإضافة إلى الأزياء الرجاليّة والانغماس الإضافي في عالم المأكولات والمشروبات في العام 1990، قدّم Galeries Lafayette تجربة كاملة متكاملة للجميع.

فإلى جانب صالة المبيعات التي لم تنفكّ تتّسع في مساحتها، ضمّ المتجر ركناً فاخراً لشرب الشاي وغرفة للقراءة وأخرى للتدخين، وذلك استكمالاً للشعور الباريسي بالفخامة. أمّا على سطح المبنى، فيمكن الاستمتاع بمناظر بانوراميّة خلّابة من الشرفة. 
ولا بدّ من القول إنّ متجر Galeries Lafayette الرئيس في شارع Haussmann بات ثاني أشهر وجهة سياحيّة في باريس بعد برج إيفل، لا سيّما أنّه يشتهر بواجهات العرض الجذّابة للغاية.

وقد أثبتت الشركة العائليّة نجاحها طوال خمسة أجيال، إذ شهد متجر Galeries Lafayette في شارع Haussman توسّعاً ملحوظاً على مدى السنوات. ومع مرور الوقت، أزيلت السلالم المركزيّة وأُعيد تصميم الطابق الأرضي بأسلوب المتاجر الراقية الرفيعة. وبعد تحسينات في الهندسة المعماريّة، يحجز المتجر مكانة بين وجهات الجذب السياحي الواجب زيارتها في باريس سواء للتسوّق أو لتناول الطعام أو لتمضية وقت ممتع أو حتّى لاختبار الحياة الباريسيّة الفاخرة.