FAURÉ LE PAGE من الأسلحة الناريّة إلى السلع الجلديّة

يعود تأسيس هذه العلامة التي تشتهر اليوم بابتكار حقائب اليد والبريد المصنوعة بشكل جميل والتي تحمل المونوغرام المميّز منذ العام 1717، وهي منذ ذلك الحين تنبع من تاريخ عريق لا مثيل له. والحقيقة أنّ هذه العلامة التجاريّة ولدت في البداية كصانع أسلحة رئيس لشخصيّات بارزة في التاريخ، مثل الملك لويس الخامس عشر في العام 1735 والعام 1756، بالإضافة إلى كونها المورد الرئيس لأسلحة القوى الثوريّة في خلال الثورة الفرنسيّة عامَي 1789 و1830. ولكن على الرغم من بدايتها كمزوّد أسلحة في الأصل ، صنعت العلامة التجاريّة سلعاً جلديّة تم ابتكارها في المقام الأوّل كحافظات وحقائب صغيرة للأسلحة وسلع جلديّة صغيرة تُستخدم للمنتجات المرتبطة بالأسلحة الناريّة.

إذاً مع هذا التاريخ الحافل والارتباط القويّ بالإرث، ليس من المستغرب أن تبقى العلامة بعيدة نسبيّاً عن الأضواء. ولكن في العام 2012، ولدت من جديد كعلامة تجاريّة مرغوبة للجلود واكتسبت شعبيّة كبيرة بين عشّاق الموضة على مرّ السنين. أمّا رمز الدار فيحاكي شكل «حراشف السمك»، في رمز للقوّة والجاذبيّة وأصبح هذا النمط الذي يميّز العلامة مع الأيّام. حتّى أنّ الدار باتت تصنع قماش الحراشف الحصري لها يدويّاً بدقّة فائقة مع الاهتمام بالتفاصيل. وباستخدام تقنيّة الطباعة بالشاشة التي تشبه الطباعة بالشاشة الحريريّة، يُعالج القماش الخفيف والمقاوم للماء بالشمع ويُطلى بما يحاكي مظهر الخشب ممّا يمنحه شكلاً جميلاً ومرناً ولامعاً.

وبحكم أنّها علامة تجاريّة نشأت من تاريخ عريق وإرث قوي، تظلّ كلّ قطعة مرتبطة بجوهر وجودها. كذلك، فإنّ لوحة الألوان المستخدمة في كلّ مجموعة تتوافق مع تراث الدار في صناعة الأسلحة وتحتفي بعنصر من ماضيها. حيث أنّ الظلال الرماديّة الفولاذيّة مستوحاة من ماسورة البندقيّة، بينما اللون البني مستوحى من الظلّ الكثيف الموجود في طرف الأسلحة الناريّة.

بالمختصر، صحيح أنّ Fauré Le Page علامة تجاريّة ولدت منذ أكثر من 300 عام، إنّما لا تزال حتّى يومنا هذا تحمل مجد ماضيها المصوّر من خلال قطع جلديّة جميلة. وبينما تظلّ الدار وفيّة لعناصر وجودها الأساسي، تعكس كلّ قطعة تقدّمها إرثها العريق بكلّ ما للكلمة من معنى، حتّى وإن حطّت العلامة رحالها عام 2012 في شارع 21 Rue Cambon في باريس. ومع مجموعة من المنتجات المتنوّعة بين حقائب اليد، والحقائب الصغيرة، وحقائب النقود، والسلع الجلديّة الصغيرة، والإكسسوارات، فضلاً عن خدمة التخصيص على الميداليّات إمّا بالأحرف الأولى من الاسم أو بشخصيّات رمزيّة؛ من السهل جداً التعرّف على ابتكارات علامة Fauré Le Page. فبالرغم من أنّها لا تحمل شعاراً واحداً، غير أنّ نمط الحراشف البارز والفريد يميّز القطع كلّها. ووفاءً من الدار لإرثها الذي يمتدّ على فترة زمنيّة من 300 عام، تتغنّى كلّ مجموعة بقطعها الكلاسيكيّة والأزليّة التي ستبقى في خزانة ملابسنا لأجيال قادمة. وهذا أمر مؤكّد حتماً لأنّها تجسّد جماليّة بسيطة لها تاريخ عريق يعود إلى أكثر من ثلاثة قرون.