Amal Al Raisi تجسّد التراث العماني في مجموعة خريف وشتاء 2019 – 2020

تولي المصمّمة العمانيّة Amal Al Raisi اهتماماً كبيراً بتقاليدنا العربيّة. ففي كلّ مجموعة جديدة تطلقها، تجسّد تراث وطنها وتقاليده مقدّمةً لنا أزياء جميلة. ونظراً إلى أنّها تؤمن بضرورة منح العائلة الأولويّة، ترى Amal أنّه على المرأة أن تحرص على تحقيق أهدافها واتّباع شغفها في الحياة. لذا، تسعى إلى تمكين النساء عبر حثّهنّ على الحفاظ على إرثهنّ وتقاليدهنّ من جهة وعلى تحقيق أهدافهنّ وطموحاتهنّ من جهة أخرى.

وتجدر الإشارة إلى أنّ Amal تبتكر كلّ مجموعاتها في وطنها عمان، وهي تشرف عليها بالكامل حرصاً منها على الجودة العالية، والنتيجة قطع جميلة تتخطّى الحدود العمانيّة.

بفضل موقعها الاستراتيجي، تشتهر عمان بتاريخها الحافل بالتجارة وقد لعبت دوراً كبيراً في طريق الحرير الشهير، فضلاً عن كون العمانيّين أفراداً يسافرون كثيراً. وتعتبر الخزفيّات جزءاً مهمّاً ومميّزاً من التراث العماني، وهي ترجع إلى الزمن الذي كان يتلقّاها فيه العمانيّون كهديّة من جهات مختلفة من العالم ويعودون بها إلى موطنهم. ونظراً إلى جمال هذه التحف الفخمة، احتفظ العمانيّون بها وعرضوها في أماكن بارزة كشكل من أشكال الديكور الذي يرجع أساساً إلى تقليد تاريخي.

وبالعودة إلى مجموعتها لخريف وشتاء2019 - 2020، ترجمت Amal هذه الخزفيّات في تصاميمها، مبتكرة قطعاً مميّزة مستوحاة من التقاليد العمانيّة. فقد استعانت المصمّمة بالألوان الجريئة التي تشمل الأبيض اللؤلؤي والأسود الداكن وبعض تدرّجات اللون الوردي والأخضر وبالأقمشة الجميلة والناعمة مثل الحرير والتول والتويد المعدني، فابتكرت مجموعة تنضح أنوثة وإرثاً غنيّاً. كذلك، أعادت Amal تصميم القفاطين التقليديّة، إلّا أنّها أدخلت إليها الكشاكش والطبقات المتعدّدة وزيّنتها بالتطريز الناعم حول الأكمام ومنطقة العنق لإبراز التفاصيل الدقيقة التي عادةً ما نراها على الخزفيّات.

 تجسّد قطع هذه المجموعة إذاً الثقافة العمانيّة الغنيّة، فمن خلالها سلّطت Amal الضوء على التقليد الذي يشتهر به وطنها الأمّ والذي كان يقضي بجمع القطع الخزفيّة وعرضها كشكل من أشكال الديكور، وهي عادة لا يعرفها كثيرون ممّن لا ينتمون إلى عمان. وما يجعل من مجموعتها هذه فريدة من نوعها هو تعلّقها بجذورها وتقديمها إيّاها على شكل قطع يمكن ارتداؤها. يمكننا القول إذاً إنّ هذه المجموعة تجمع في طيّاتها بين التراث والحداثة وبين التقاليد وعالم الموضة.

اقرئي أيضاً: هل تتجرئين على اعتماد هذا اللون لخريف وشتاء 2019-2020؟