نكشف لك تفاصيل عن أول بودكسات لدار Boucheron

بما أن عالم البودكاست يشهد ازدهاراً ورواجاً كبيراً، قررت دار Boucheron أن تنضم إلى هذا العالم تماماً كغيرها من العلامات.

في خبر سار لجميع متابعيها، أعلنت دار Boucheron إطلاق أولى حلقات البودكاست بعنوان "في السرّاء والضرّاء" For Better and for Worse التي تروي قصصاً حقيقية شهدتها دار المجوهرات الراقية منذ تأسيسها في العام 1858.

تتألف المجموعة الأولى من 5 حلقات تبلغ مدّة كل واحدة منها 10 دقائق، مسجلة بصوت الممثل الفرنسي Guillaume Gallienne يروي من خلالها المغامرات المشوقة التي عاشها زبائن الدار أمثال آنا غولد، كونسويلو فاندربيلت، ليدي كورزون وديم غروفيل.

وتأكيداً على أن جميع الوقائع صحيحة، حرصت Boucheron على إجراء أبحاث دقيقة حول كل التفاصيل الواردة في هذه السلسلة المسجلة من خلال الاستناد إلى دفاتر طلبيّاتها القديمة لضمان صحة المعلومات الواردة في كل من "قصص بوشرون الواقعية" التي تروي تاريخ أكثر من 160 عاماً من الحرفية والابتكار.

سلسلة "قصص بوشرون الواقعية" أصبحت متوافرة على سبوتيفاي، آبل بودكاستس وساوندكلاود، باللغة الإنكليزية، وسيتم بث كل أسبوع حلقة جديدة.

اقرئي أيضاً: الأساور أكسسوار أساسي لهذا الصيف