من القصص الخيالية Dior تستوحي مجموعة شتاء 2021-2022

 
في كل مجموعة تقدمها، تختار المديرة الإبداعية لدار Dior ماريا غراتسيا كيوري منطقة تُمحى فيها أبعاد المكان والزمان: تحدّد الاقتراحات والنوايا أشكال وملامح مجموعة مفصلية من الملابس. 

فما هو العالم الذي اصطحبتنا إليه في مجموعة Dior لخريف وشتاء 2021-2022 ضمن أسبوع الموضة في باريس؟

إلى عالم من القصص الخيالية تحوّل قصر Versailles وتحديداً صالة Galerie des Glaces حيث استعملت المرايا التي تعكس الإبداع والخيال. بالطبع نجحت الدار في إعادة النظر في الصور النمطية والأنماط البدائية.

استمدّت كيوري الوحي من القصص الخيالية لكاتبتين: "مدام دولنوي"، التي عاصرت "بيرو"، و"مدام لوبرانس دو بومون".

في مجموعة خريف وشتاء 2021-2022، أعيد تصميم زيّ الجندي اللعبة، وتم تحويله إلى تشكيلة من معاطف الكشمير الزرقاء المزينة بلمسات من اللونين الأحمر والأبيض.

أضاف قماش "اللاميه" و"اللوركس" المحبوك مع الجاكار لمسة من اللمعان المعدنيّ على المجموعة حيث تبدو الأقمشة المصنوعة من الخيوط الذهبية والفضية تطفو وكأنّ ذلك يتمّ بفعل السحر.

اللون الأسود فرض نفسه على التشكيلة من التنانير إلى سترة "بار" المزيّنة بنمط "كاناج" المضرّب، أحد رموز Dior الأيقونية.

اللون الأحمر رصدناه أيضاً إلى جانب الرمادي.

أما في ما خص فساتين السهرة فأتت مستوحاة من عالم الأميرات، تمت خياطتها مع أقمشة التول على طبقات متعدّدة التي تبدو وكأنّها تتبخّر بشكل ألوان تأسر القلوب.