كل ما عليك معرفته عن معرض تحوّلات الذهب من Van Cleef & Arpels

بدأت دار فان كليف أند آربلز Van Cleef & Arpels باستقبال زوارها في معرض تحوّلات الذهب Transformations of Gold الذي تنظمه حتى 30 يونيو 2021 في بوتيك ليه صالون دبي أوبرا.

أكثر من 55 إبداع من مجموعة Heritage من ضمنها إبداعات تم اقتناؤها حديثاً، تبرز الإمكانيات المبتكرة التي يمكن أن يقدمها هذا المعدن الثمين. من خلال قوامه وألوانه وترجماته المواضيعية المختلفة، يتحوّل الذهب ليصوّر أسلوب دار Van Cleef & Arpels الواسع والراقي والغني عبر العقود.

بدءاً من أواخر ثلاثينيات القرن الماضي، أدّى النقص في الأحجار الكريمة في أوروبا والاستيلاء الصناعي الاستراتيجي للبلاتين إلى عودة ظهور الذهب الأصفر في المجوهرات. هذه القيود المادية لم تحد من الأرشيف الإبداعي لدار فان كليف أند آربلز، بل ساهمت في تحفيزها وسمحت لها بالتعبير عن حسّها المبدع وشغفها للابتكار التقني.

واعتباراً من العام 1948، تحوّل الذهب إلى خرزات صغيرة لإبراز الأحجار والحلى في إبداعات الدار، فازدادت عدداً وتغيرت مقاييسها لتشكل عقوداً وأساور وخواتم وساعات، كما في مجموعة كوسكوس.

بعد الحرب، ساهم العمل بالذهب بسرعة في تغيير لغة الأشكال التي أصبحت تتطلب سرداً ورموزاً جمالية جديدة. كانت هذه الفترة لدى فان كليف أند آربلز، فترة تساؤلات وتجدد، انعكست في تسليط الضوء على حلى جديدة تجمع بين الطبيعية والتجريد في الإبداع نفسه كحلية شانتيللي التي تذكر بشكلها الورقة الصغيرة والنسيج المشغول،

في الأربعينيات، قدّمت الدار تعابير أنيقة تسلط الضوء على مرونة الذهب وتألقه الشمسي على العقود وأقراط الأذن وخواتم فير آ شوفال وأساور بيل – إيلين المرصعة بالياقوت والسافير والماس.

هذا واكتسبت حلى المستوحاة من الشرق حياة جديدة على القطع الاستثنائية – علب السجائر وعلب البودرة والحقائب المسائية حيث ابتعدت خيوط الذهب الأصفر والأبيض والوردي عن التصاميم الكلاسيكية لتعبر عن تخيلات جديدة.

أما مجموعة باييت كوزو سيلليير من أواخر السيتينيات فعبرت عن حب الدار للتقنيات الحرفية التي تستعين بالمهارات اليدوية. أما المجوهرات من حقبة الثمانينيات، والتي أظهرت الذهب ذات منحنيات ناعمة، فهي تسلط الضوء على مختلف الأشكال التي اتخذها هذا المعدن الثمين عبر العصور فهو في تحوّل دائم كما ينكشف بفضل ثروة Van Cleef & Arpels ورؤيتها.