رامي مالك في عالم الموضة من جديد وهذه المرة مع Saint Laurent

يبدو أن طموح النجم الشاب رامي مالك لا يقف عند حدود التمثيل، فهو دخل مؤخراً عالم الموضة، إذ تم اختياره من قبل أنطوني فاكاريللو، المدير الإبداعي لدار Saint Laurent الفرنسية، ليكون وجه حملتها الترويجية لملابس الرجال لربيع وصيف 2020.

وقد ظهر الشاب البالغ من العمر 38 عاماً والذي تم الإعلان عنه كوجه جديد للدار الباريسية في سلسلة من الصور بالأبيض والأسود، تم التقاطها من قبل مصور الأزياء ديفيد سيمز وجرى نشرها على صفحة الدار على موقع إنستغرام.

وبذلك، يسير مالك على خطى العديد من المشاهير الذين سبق لهم أن دخلوا عالم الموضة بعد أن نجحوا درامياً.

وهذه ليست المرة الأولى التي يظهر فيها مالك في إطلالات مرتبطة بعالم الموضة، إذ سبق أن شارك خلال ربيع 2017 بحملة ترويجية للأزياء الرجالية أطلقتها دار Dior الفرنسية.

يذكر أن مالك من ضمن المرشحين لجائزة أفضل ممثل تلفزيوني في حفل الغولدن غلوب بنسخته الـ 77، وذلك عن دوره في الجزء الأخير من المسلسل التلفزيوني "مستر روبوت"، كما أنه سيشارك في تقديم فقرات الحفل وتوزيع الجوائز.

وتجدر الإشارة إلى أن النجم الموهوب هو ابن عائلة من المهاجرين المصريين انتقلت إلى الولايات المتحدة الأميركية قبل حوالى ثلاث سنوات من ولادته في العام 1981. درس مالك فنون المسرح وبدأ حياته الفنية في العام 2004، ليشارك خلال مسيرته في العديد من الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية ويحصل على جوائز مختلفة، منها جائزة الأوسكار لأفضل ممثل، جائزة الغولدن غلوب لأفضل ممثل في فيلم درامي، جائزة البافتا لأفضل ممثل وجائزتا إيمي.

اقرئي المزيد: ياسمين صبري سفيرة لمجموعة Panthère de Cartier الجديدة