دار معوّض تكشف قصة ألماسة "كيمبرلي" الصفراء

"مرّة جديدة نجح حرفيّو دار معوّض في إبراز قدراتهم في تحويل حجر خام مميّز إلى إبداع باهر". بهذه الكلمات عبّر الشركاء المؤتمنون على العلامة عن فخرهم الكبير بانضمام ماسة جديدة إلى مجموعاتهم.

في العام 2019، تم اكتشاف حجر من الماس الأصفر الخام بوزن يفوق 100 قيراط، وذلك على ضفاف نهر فال قرب منطقة كيمبرلي في جنوب أفريقيا.

القصة بدأت هنا، لكن دار معوّض تمكن من الاستحصال على هذا الحجر النادر بعد 6 أشهر فقط. وبعد إجراء الكثير من الاختبارات، أكد حرفيو الدار أن يمكن تقسيم الحجر إلى ألماستَين.

بعد عملية تقطيع دقيقة، أصبح الحجر الخام قطعتين:

  • ألماسة بلون أصفر ودرجة صفاء VVS2 بشكل وسادة ووزن 71.13 قيراط.
  • ألماسة بشكل راديانت ووزن 10.17 قيراط بدرجة صفاء خالية من الشوائب.

وبهذا الاكتشاف المميز، تنضمّ هاتان الألماستان إلى أحجار حصلت عليها دار معوّض، ليكونا ضمن مجموعة الدار المتنامية من القطع الثمينة.

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة الماس الذي تمتلكه الدار هي من أروع الألماسات في العالم، مثل ماسة "جوبيليه" بوزن 245.35 قيراط، ماسة "كوين أوف هولاند" بوزن 135.92 قيراط، والأهم أكبر ماسة صفراء زاهية في العالم على شكل بريليانت دائري "معوّض دراغون".

اقرئي أيضاً: اعرفي شخصيتك من لون الحجر في مجوهراتك المفضّلة