ثاني أغنى رجل في العالم يجني ثروته من عالم الموضة

كثيرة هي العائدات التي تجنيها الشركات العالمية في مجال الموضة، وتعتبر شركة LVMH من أهم الشركات التي تضمّ أكثر من 50 ماركة فاخرة أمثال، لويس فويتون Louis Vuitton، ديور Dior فندي Fendi ، و ستيلا مكارتيني Stella McCartney التي أنضمت مؤخراً إليها.

وفي جديد هذه الشركة، فقد احتلّ مالكها الفرنسي برنار أرنو المرتبة الثانية على قائمة أغنى الرجال في العالم وفقاً لمؤشر بلومبيرغ.

وبهذا التصنيف الجديد، أزاح برنار صاحب شركة مايكروسوفت بيل غيتس الذي احتل المركز الثالث للمرة الأولى منذ 7 سنوات. وأحتل رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة LVMH المركز الثاني بثروة قدرت قيمتها بـ 108 مليار دولار، بزيادة قدرها 39 مليار دولار هذا العام فقط مما يعني أنه يومياً كان يجني ما يقرب من 200 مليون دولار.

وبحسب التقرير، فإن بيل غيتس كان من الممكن أن يحتفظ بمكانته كأغنى رجل في العالم لولا تبرعاته للأعمال الخيرية التي بلغت 35 مليار دولار، علماً أن برنار تبرّع بمبلغ 200 مليون يورو لترميم إحدى المعالم العالمية.

وبذلك يصبح برنار أرنو أغني رجل في أوروبا متجاوزاً رجل الأعمال الأسباني أمانسيو أورتيغا مؤسس ومالك علامة Zara الذي حل في المركز السادس بثروة 67.2 مليار دولار، ومالكة شركة لوريال L’Oreal لمستحضرات التجميل فرانسوا بيتناكور مايرز التي حلت في المرتبة العاشرة بثروة 56.3 مليار دولار.

اقرئي أيضاً: من هي أغنى المغنيات في العالم؟