تفاصيل حملة روبيرتو كافالي الإعلانية لربيع وصيف 2018

تجلت أنوثة المرأة بكل أشكالها في حملة روبيرتو كافالي الإعلانية لموسم ربيع وصيف 2018، هذه الحملة التي اعتبرت الأولى تحت إشراف المخرج الإبداعي للدار بول سوريدج.

اقرئي: كيف يمنحك الفرو إطلالة راقية؟

والتقطت عدسة المصورة الأميركية زوي غيرتنر صوراً لعارضة الأزياء الهولندية بيرغيت كوس في وادي سيمي فالي في كاليفورنيا، كما ساهمت العناصر الطبيعية مثل العشب والحجر والخشب في توفير تباين يلفت الأنظار مع الأناقة والتفاصيل العصرية التي تتّسم بها مجموعة روبيرتو كافالي لموسم ربيع وصيف 2018.

وبفضل مهارة زوي غيرتنر في التحكم بالإضاءة، نجحت في إظهار جمال جسم المرأة بأبهى حلّة، كما ساهمت في ذلك أيضاً الفساتين التي تعانق قوام الجسم والتي تشمل تفاصيل شفّافة وخطوطاً انسيابية مريحة. وتوحي بيرغيت كوس دائماً، سواء كانت واقفة أمام جدار أو جالسة على القش أو مستلقية على العشب، بذلك الحس المرهف النابض بالحياة الذي تتميّز به المرأة التي ترتدي تصاميم روبيرتو كافالي والتي تعي جيداً قدراتها الفطرية التي لا يشكّك فيها أحد.

اقرئي: لماذا استقالت فيبي فيلو من دار سيلين؟

كما تسلّط الحملة الضوء على الأكسسوارات، بما في ذلك حقائب اليد الراقية التي تظهر الجودة الحرفية الراقية التي تتّسم بها دار الأزياء الإيطالية القائمة في فلورنسا.

وفي هذا الصدد، قال بول سوريدج: “في حملتي الأولى للعلامة، أردت أن أعمل مع فريق يقتصر على العنصر النسائي، ممّا يجسّد بشكل أفضل الشخصية القوية والمستقلة التي تتمتّع بها المرأة التي ترتدي تصاميم روبيرتو كافالي. وقد اخترنا التصوير في الهواء الطلق والإضاءة الطبيعية لتجسيد اللحظة بعفويّتها وبمفاجآتها وبما تنبض به من طاقة قوية، من دون أي تعديلات”.

بالإضافة إلى ذلك، تشمل الصور بعض اللقطات لعارض الأزياء تايلر ريغز وهو يرتدي بعض القطع المميّزة من مجموعة روبيرتو كافالي الرجالية لموسم ربيع وصيف 2018.

إعداد: ساره مرتضى
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من أخبار