انطلاق فعالية "مستقبل الأزياء" في السعودية

لا شكّ أن المجالات الثقافية باتت الشغل الشاغل للقيادات السعودية التي تعمل جاهدة نحو دفع عجلة التقدم وتوفير مستقبل عصري، الأمر الذي يساهم بتعزيز رؤية 2030.

كثيرة هي المبادرات التي تتضمنها هذه الرؤية والتي تصب كلها في خانة دعم المواهب وتعزيز الثقافة، وبما أن قطاع الأزياء هو واحد من ضمن 16 قطاع تسعى المملكة إلى تطويره، انطلقت فعالية "مستقبل الأزياء" لتكون جسراً للحوار بين المواهب السعودية الناشئة في عالم تصميم الأزياء وصناعة الموضة العالمية.

فللمرّة الأولى وعلى هامش فعاليات "موسم الرياض"، تم افتتاح فعالية Fashion Futures من 4 وحتى 6 من شهر نوفمبر.

ويتضمّن جدول أعمال هذا المنتدى العديد من الندوات وورش العمل والجلسات الحوارية التي ستتطرق إلى التحديات والتوجهات والتطورات الحالية في قطاع الأزياء العالمي وذلك بمشاركة مجموعة كبيرة من مصممي أزياء عالميين، محررين، رجال أعمال وأهم عارضات أزياء من بينهم عارضة الأزياء المحجبة حليمة عدن، مصممة الأزياء الهولندية إيريس فان هيربن، جايلز ديكون وغيرهن...

ولأن دعم المواهب المحلية يتم من قبل القيادات، أعلن نائب وزير الثقافة حامد بن محمد فايز في افتتاح فعالية "مستقبل الأزياء" عن تقديم الوزارة أربع منح دراسية للمصممين السعوديين في جامعة Parsons School of Design في نيويورك.

وأشار إلى أنّ وزارة الثقافة أتاحت من خلال هذه الفعالية الفرصة لــ 100 مصمم سعودي وسعودية و180 من السعوديين العاملين في مجال الأزياء و40 طالب وطالبة للمساهمة في إنجاح وإعداد الفعالية في كل تفاصيلها التنظيمية، وذلك في سياق دعم الوزارة للمبدعين السعوديين وتمكينهم.

ومن أبرز المصممين السعوديين المشاركين نذكر محمد آشي، حاتم العقيل، نورة آل الشيخ، أروى البنوي وغيرهم...

اقرئي أيضاً: ما هي تأشيرة "مضيف" التي ستطلقها السعودية؟