الملكة ليتيزيا تسير على خطى كيت ميدلتون

هي إحدى أيقونات الموضة في العالم، إنها الملكة ليتيزيا التي تتمتع بأسلوب مميّز في اختيار أزيائها التي تتناسب مع قوامها الممشوق ومكانتها الاجتماعية.

ففي كلّ مرّة تطل فيها، تسحرنا ملكة إسبانيا بملابسها التي تعكس حرصها الكبير على الحفاظ على شياكتها. فهي تفضّل التنانير، والفساتين التي تصل إلى حدود الركبة، والسراويل عالية الخصر والقمصان الكلاسيكية. أما من ناحية الألوان، فهي لا تتردد باعتماد الألوان القوية التي تتصدر صيحات الموسم أو حتى الطبعات.

وفي هذا السياق، جمعنا لك مجموعة من أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا كي تستوحي منها وتختاري ما يناسبك.

خلال مشاركتها في إحدى الفعاليات في الأكاديمية العسكرية، اختارت الملكة ليتيزيا لوكاً صيفياً مميزاً، فنسّقت تنورة بيضاء مقلمة عالية الخصر مع قميص أبيض وحذاء عالي الكعب حمل توقيع علامة كارولينا هيريرا Carolina Herrera.

ومنذ أيّام، حضرت الملكة حفل توزيع "جوائز الملكة ليتيزيا" لعام 2018، فاعتمدت إطلالة عصرية للغاية، إذ ارتدت فستاناً وردي اللون من توقيع Carolina Herrera مع حذاء بالكعب العالي من ستيف ميدن Steve Madden.

وفي كلتا الإطلالتين، لاحظنا أنها تختار لون النيود في الأكسسوارات أكان في الأحذية أو حتى حقيبة اليد. وهي تعتمد تسريحة شعر بسيطة، إما تسريحة ذيل الحصان أو تبقي شعرها منسدلاً على كتفيها مع لمسة بسيطة من المكياج.

وكما ذكرنا سابقاً تعتمد أيضاً الفساتين المطبّعة، فقد أطلّت بفستان كانت قد ارتدته للمرة الأولى خلال حفل استقبال الرئيس الصيني في إسبانيا في نوفمبر من العام 2018، وأعادت الظهور به مؤخّراً خلال أحد نشاطاتها في قصر Zarzuela ولكنها هذه المرّة اختارت حذاء وحقيبة يد باللون الوردي. وفي هذه الإطلالة، تذكرنا بكيت ميدلتون التي لا تتردد باعتماد الفستان نفسه في إطلالات متعددة، فهل يمكننا القول إنها عدوى متنقّلة بين الشهيرات؟

اقرئي أيضاً: قواعد على العائلة الملكيّة البريطانيّة اتّباعهـا