المصممون اللبنانيون يعودون إلى باريس لشتاء 2021

على الرغم من كل الظروف الصعبة التي يواججها المصممون اللبنانيون بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية في لبنان إلى جانب استمرار تفشي كورونا، إلا أنهم أثبتوا أنهم لن يتخلوا عن بصيص الأمل الذي يدفعهم إلى الأمام.

من الواقع الافتراضي إلى باريس فالعالم كله كشف المصممون اللبنانيون عن مجموعاتهم لخريف وشتاء 2021-2022.

مجموعة إيلي صعب

رفض إيلي صعب أن يخرج من جدول أسبوع باريس للأزياء الجاهزة حيث قدم مجموعة عنوانها القوة والثقة.

ففي زمن التحديات والصعاب، قرر إيلي صعب أن يعطي جرعة من الأمل لأمرأته ممزوجة بأنوثة مميزة. فقدم تصاميم رصدنا فيها الكثير من الكابات الطويلة، القصات المستقيمة، الفساتين الضيقة التي لم نشاهدها من قبل في عروضه، الأكتاف العالية والأكمام المنفوخة.

لم يتخل إيلي صعب عن أسلوبه المعتاد في تقديم فساتين الـMidi والفساتين الناعمة المزدانة بالكشكش، الترتر، الريش والشراريب. موضة السبعينيات وتأثيرات الـArt Deco التي تجلت على وجه التحديد في الطبعات الغرافيكية التي زينت بعض الفساتين.

رصدنا في المجموعة أيضاً عودة الجامبسوت بقصة الكتف الواحدة. أما من ناحية باليت الألوان هيمن الأسود على معظم اللوكات، إلى جانب الأبيض والقليل من النيلي والأخضر الفاتح والزهري المرهف.

مجموعة ربيع كيروز

من المعروف أن المصمم اللبناني يعشق التنقل بين الأزياء الراقية والملابس الجاهزة في مجموعاته، لذلك قرر أن تكون مجموعة خريف وشتاء 2021-2022 قائمة على شعار "بدون الراحة لا وجود للأناقة".

لذلك، قدّم مجموعة من 22 لوك من تشكيلات سابقة له، أعاد إحياؤها من جديد. فقد أعاد إحياء القطع المفضلة لدى الدار، فبرزت التصاميم التي يجدها ربيع كيروز مثالية، فاهتمّ بتقديم تصاميم تحترم حريّة الحركة وتؤمن الراحة، ولذلك لجأ إلى القصّات الواسعة الفضفاضة: معاطف مع فتحات جانبية، فساتين ميدي، سراويل واسعة، وعبايات عصرية.

أراد ربيع كيروز من خلال هذه المجموعة إثبات أن صفة الزوال الملحقة بالموضة لم تعد حقيقيّة في زمن أصبحنا نبحث فيه عن تصاميم ترافقنا لفترة طويلة من دون أن تفقد شيئاً من تميّزها وأناقتها. هذا واستعان بأنواع مختلفة من الأقمشة مثل المخمل وقماش الـ brocade والصوف

ما عن باليت الألوان، فكان خياره للألوان الفاتحة والمضيئة مثل الأخضر الفاتح والأزرق والأحمر إلى جانب الأسود والأبيض الكلاسيكي.