إيطاليا تستقطب دور المجوهرات للكشف عن أحدث تصاميمها

هي إيطاليا التي لعلّها كانت من بين أكثر الدول تضرّراً جراء جائحة كورونا التي ضربت العالم العام الماضي. رغم أنّها لم تكن الوحيدة التي تأثرت بهذا الوباء طبعاً، إنما يمكن القول أنّها كانت أكثر الدول الأوروبيّة والعالمية التي واجهت تحديات بسبب ارتفاع عدد الإصابات فيها ولا يمكن أن ننسى طبعاً ما خلّفته هذه الجائحة من نتائج على الأوضاع الاقتصاديّة والسياحية والاجتماعيّة عالمياً فكيف إذا كنا نتكلّم عن إحدى الدول التي تعتبر أهمّ الدول التي تستقطب أبرز أحداث الموضة!

يبدو أنّ العلامات التجاريّة العالمية والإيطاليّة تحديداً اشتقات فعلاً إلى إعادة الحياة والوهج إلى إيطاليا فكانت وجهتها لتنظيم أولى أحداثها وإطلاق مجموعاتها وهنا نتكلّم تحديداً عن مجموعات المجوهرات الراقية! فخلال الأسابيع الماضية، استطاعت إيطاليا وجزرها كبحيرة كومو وميلانو مثلاً أن تستقطب المعنيين في عالم الموضة وعشّاقها حيث شهدوا على إطلاق ثلاثة مجموعات راقية من المجوهرات. إنّنا نتكلّم عن مجموعة Magnifica من Bvlgari ومجموعة Hortus Deliciarum من Gucci ومجموعة Sixième Sens من Cartier.

فما الذي تميّزت به كلّ منهما؟ قبل الدخول في تفاصيل كلّ منها، لا بدّ من الإشارة إلى أهميّة الألوان التي كانت العنصر الأساسيّ والقاسم المشترك بين هذه المجموعات.

مجموعة Magnifica من Bvlgari

المحطّة الأولى عنوانها مجموعة Magnifica التي أطلقتها علامة Bvlgari في ميلانو كما ذكرنا أعلاه لتكون أيضاً من دور المجوهرات التي اختارت إيطاليا وجهة لها وتحديداً ميلانو التي عانت ما عانته جراء جائحة كورونا. فمع هذه المجموعة التي تنبض بدورها بالحياة والألوان يمكن القول أنّ لا بدّ من الحياة أن تعود وإن بعد حين.

خلال اكتشافنا هذه المجموعة، التقينا Lucia Silvestri، المديرة الإبداعية لدى دار بولغري للمجوهرات وعند سؤالنا لها عن المجموعة وكيف تصفها أتى الجواب كالتالي: " إنّ هذه المجموعة هي العالم الذي أحلم به بعد جائحة كورونا! عالم مليء بالسعادة، الابتكار، والجمال. أعتقد أن هذه المجموعة هي مزيج من المشاعر!" في مقابل ذلك ورغم المصاعب والتحديات التي واجهت العلامة جراء الجائحة التي أثّرت على طريقة استيراد الأحجار الكريمة وتحديد مصادرها غير أنّ العلامة استطاعت مواجهة تلك التحديات نظراً لخبرتها في التعامل مع الموردين وكانت النتيجة هذه المجموعة الرائعة.

إلى جانب ذلك، لا بدّ من أن يكون للمرأة دوراً حاضراً في إلهام Silvestri وهذه المجموعة هي تكريم للمرأة التي تمثّل جمال الحياة السعيدة وإبداعها كما أنّ الحرفيّة المعتمدة في المجموعة وطريقة التصميم هي بدورها من العناصر التي تميّزها وهنا نسلّط الضوء على بعض التصاميم الرائعة والتي تعكس فرادة من خلال الأحجار الكريمة المنتقاة أو من خلال جودتها. فعلى سبيل المثال، نسلّط الضوء على عقد Imperial Spinal Necklace الذي اتّسم بالحجر الكريم الذي يحتلّ المرتبة الرابعة من الأحجار الأكبر عالمياً، هذا الحجر الذي تمّ إيجاده في طاجيكستان، محاط بأحجار الماس والزمرّد، ويحاكي كلّ امرأة قويّة وجريئة.

كذلك يأتي عقد Mediterranean Queen المستوحى من عقد Bvlgari في العام 1969 بتركيبته المتشابكة من الذهب والألماس التي تشبه أمواج البحر والتي استغرقت 2400 ساعة لإنجازها ليكون بدوره من ضمن روائع المجوهرات التي اكتشفناها في هذه المجموعة.

باختصار، يمكن القول أنّ مجموعة Magnifica أكثر من رائعة إذ ضمّت 350 تحفة إذا صحّ القول حيث تشعّ كلّ منها جمالاً وتعكس بالفعل حرفيّة تميّزت بها العلامة على مدار 137 سنة. أيضاً، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ هذه القطع تضمّ أحجار كريمة يتفاوت وزنها بين 131 قيراط و93 قيراط بالإضافة إلى 5 أحجار من Paraiba Tourmalines التي تُعتبر من الأحجار الأكثر ندراً في العالم والتي تزن حوالي 500 قيراط.

مجموعة Hortus Deliciarum من Gucci

لنستكمل مع مجموعة Hortus Deliciarum من Gucci ونعود إلى عام 2019 العام الذي انطلقت فيه علامة Gucci في عالم تصميم المجوهرات وقدمت أول مجموعة لها. منذ ذلك الحين والعلامة تقدّم لنا مجوهرات مميّزة غير أنّ ما رأيناه في هذه المجموعة يعبّر عن شيء مميّز بالفعل.

من الألوان والطاقة التي تعكسها، استمد Alessandro Michele إلهامه من أجل ابتكار تصاميم جديدة من مجموعة Hortus Deliciarum التي تتمحور حول 3 مواضيع أساسيّة: حديقة عدن الأسطوريّة، أركاديا وأكسانادو.

تضم المجموعة أكثر من 130 قطعة فريدة من نوعها، ومقسمة إلى 4 فصول. يحتفل الفصل الأول بالشعارات الكلاسيكية للحب الأبدي. أما الفصل الثاني فيكرّم أشكال عناصر الطبيعة عند غروب الشمس وتأتي التصاميم مستوحاة من القرن التاسع عشر لكن بأنماط جديدة أكثر جرأة وابتكاراً في استخدام الأحجار الكريمة.في الفصل الثالث، تسرد دار Gucci رومانسية أشكال حديقة الورود، لتكرم عالم النباتات المتجدد باستمرار والذي يرتبط بمفهوم الحب والتجديد. أما الفصل الرابع فأتى ليعكس الحيوانات وما تمثّله من رموز كشجاعة النمر وحكمة الثعابين.

مجموعة Sixième Sens من Cartier

إلى إيطاليا أيضاً توجّهت كارتييه داعية عشّاق الموضة وبعض من أهمّ النجمات والنجوم وتحديداً إلى جزيرة كومو وكما أشارت العلامة فقد تمّ اختيار بحيرة كومو موقعًا لاستضافة فعاليتها بعد انقطاع طويل نظراً لما يمثله المكان من مصدر للإلهام والعراقة المنسجمين مع الطبيعة السرمدية للمجوهرات الفاخرة.

تحمل المجموعة عنوان Sixième Sens وتعكس شغف كارتييه بالمجوهرات الفاخرة وتسلّط الضوء بدورها أيضاً على مدى جمال الألوان والأحجار الكريمة التي لا يمكن إلا أن تأسر بصر من يتأملها لا سيما أنّ ما رأيناه من أحجار كريمة يعكس حرفية عالية وانتقاءاً لا مثيل له لأجملها في العالم، أحجار عريقة تبلورت عبر آلاف السنين.

طبعاً للبانتير الذي يعدّ من أهمّ وأبرز رموز العلامة، رأينا بعض المجوهرات المستوحاة منه ولكن لا بدّ من الإشارة إلى أنّ الألوان أيضاً كانت الركيزة الأساسيّة لهذه المجموعة لا سيما تلك المستوحاة من عالم الفاكهة.

للدخول أكثر في جمال التصاميم، نسلّط الضوء على سبيل المثال على عقد Meride الذي يتميّز بإيحاء دائم بالحركة بفضل الماسات والأنيكس والكريستال الصخري المصفوفة بشكل يحاكي رقع الشطرنج. كذلك، نشير إلى خاتم Phaan الذي يتميّز بالبلاتين، الياقوت الأحمر والماس وهذا ما يؤكّد أنّ هذه المجموعة تضمّ فعلاً تحفاً فنيّة وليس مجرّد مجوهرات.

أخيراً، لا بدّ من الإشارة إلى عنوان المجموعة والذي يعني " الحاسة السادسة " والسبب في اختياره هو أنّ العلامة أشارت وبوضوح إلى أنّ هذه المجموعة تتحدّى تصوّراتنا المعتادة وتقودنا إلى عالم يخاطب الحواس الخمس ويوقظ الحاسّة السادسة، إنها مجموعة تلامس صميم القلب!