أوّل تصريح لأنجلينا جولي عمّا اختبرته بعد طلاقها وإطلالة تؤكّد تعافيها

بعد 3 سنوات على انفصالها عن النجم براد بيت، بدأت أنجلينا جولي تكشف عما اختبرته في تلك المرحلة من مشاعر، ما يبشّر بقرب تخطيها الألم الذي أحدثه الطلاق في نفسها، كما أننا شهدنا عودتها للظهور بكامل أناقتها في أجدد إطلالة لها خلال الترويج لفيلمها الجديد2 Maleficent.

وبالعودة إلى الموضوع الأول، كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن النجمة الأميركية الشهيرة شعرت وكأنها فقدت نفسها قليلًا بعد طلاقها من النجم براد بيت وبأنها لم تعد تعرف أو تفهم نفسها منذ ذلك الحين.

وقالت أنجلينا: "لا أدري ما يخبئه لي مصيري، ولكن ما أنا مقتنعة به هو أنني في فترة انتقالية، العودة إلى جذوري وإلى نفسي". وأوضحت جولي أنها تعتقد أن هذا الشعور بدأ حين كانت علاقتها ببراد على وشك الانتهاء وبعد انفصالها عنه. واعترفت النجمة صاحبة الـ6 أبناء بحزنها العميق والحقيقي عندما انهار زواجها، إذ كانت تصارع بعض المشاكل الصحية في الوقت نفسه.
وقالت جولي: "لطالما أخفيت بعض الأوقات التي كنت أعيشها عن الجمهور، فقد فقدت الإحساس بالحرية والأمان". وأضافت: "شعرت بالانزواء، واستغرق الأمر الكثير كي أتخطى تلك المشاعر"، وأكدت أنّ السنوات القليلة الماضية لم تكن سهلة عليها، وأنها لم تشعر بالقوة الكافية.
وكانت أنجلينا قد رفعت دعوى طلاق من براد بيت في سبتمبر 2016، بعد عامين من الزواج وحوالى 12 عاماً على بداية علاقتهما، وكان لديهما 6 أطفال.

من جهة ثانية، كانت النجمة الأميركية قد بدأت بالترويج لفيلمها الجديد ووصلت مؤخراً إلى طوكيو لحفل خاص بالفيلم وتألقت بإطلالة لافتة ومميزة في فستان فضّي براق من شراريب خطفت به الأنظار، وقد حمل توقيع دار رالف أند روسو Ralph&Russo وجاء من دون أكمام وبقصة منسدلة ووصل طوله إلى حدود الكاحل، وقد نسقت معه حذاء عالي الكعب باللون الفضي وأقراطاً ماسية لافتة.

وبدت أنجلينا سعيدة ومشرقة وقد اكتسبت بعض الوزن، فيما رافقها ابنها مادوكس وابنتها زهارا التي اختارت فستاناً أسود ناعماً وشبابياً من الدانتيل ونسقت معه حذاء أسود بكعب متوسط.

إقرئي المزيد: أنجلينا جولي تخطف الأنظار بشعرها الأشقر