هل تحمي القفازات من الإصابة بفيروس كورونا؟

منذ بداية انتشار فيروس كورونا، وكل الإرشادات الوقائية توصي بضرورة الالتزام باعتماد الكمامة والقفازات عند الخروج من المنزل. فقد أصبحت من الأكسسوارات الأساسية!

لكن، السؤال الذي نطرحه باستمرار: هل تحمي القفازات فعلاً من الإصابة بفيروس كورونا أو من أي فيروس آخر؟

على الرغم من أن الجميع يعتقد أن ارتداء القفازات يحمي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لكن في الحقيقة وللأسف لا تفيد بل ربما يمكن أن تكون سبباً في نقل العدوى.

لقد أكدت منظمة الصحة العالمية أن ارتداء القفازات لا يمنع الإصابة بفيروس كورونا، إذ يمكن أن تعرض الأشخاص للإصابة من خلال القفازات نفسها، خصوصاً مع ملامسة الوجه أثناء ارتدائها.

لذلك، شددت على ضرورة غسل اليدين بإستمرار، وأوردت مجموعة من الحقائق العلمية عن القفازات:

  • ارتداء القفازات إجراء غير المناسب لتجنب التقاط العدوى بفيروس كورونا.
  • تساهم القفازات في نقل العدوى بمجرد لمس الأسطح.
  • تحمل القفازات الفيروس من مكان إلى غيره، ما يزيد فرص الإصابة بفيروس كورونا عند لمس الأسطح والوجه.
  • أخيراً، أكدت أن ارتداء القفازات للوقاية من فيروس كورونا غير فعال لتجنب الإصابة، بل يجب الالتزام بالارشادات والتعليمات الاحترازية.

وهنا، نذكرك بالتدابير الأساسية التي يجب عليك اتخاذها لكي تحمي نفسك وعائلتك من الإصابة بالفيروس:

  • غسل اليدين باستمرار.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية.
  • تجنب الاقتراب من الناس ومصافحتهم، والمحافظة على مسافة آمنة بين الأشخاص.
  • الامتناع عن ملامسة العينين والأنف والفم.
  • الاهتمام بنظافة الأماكن الأكثر استخداماً في المنزل كالأسطح، المقابض، الحمامات...
  • في حال استخدام القفازات، يجب أن يكون لمرة واحدة فقط ومن ثم رميها فوراً.
  • استخدام المعقم بشكل مستمر داخل وخارج المنزل.

اقرئي أيضاً: Maskne: نوع جديد من البثور يظهر في زمن الكورونا

العلامات: كورونا