ما هو تحدّي جنيفر لوبيز الغذائي لخسارة الوزن؟

الحصول على جسم رشيق تماماً كالنجمات هو حلم كثيرات، لذلك يبحثن عن الحميات التي يتبعنها بعيداً عن الكيلوغرامات الزائدة.

ومن يتابع حسابات جنيفر لوبيز على مواقع التواصل الاجتماعي يلاحظ أنّها تتمتّع بقوام ممشوق على الرغم من بلوغها الـ50 عاماً، فماذا عن أسرار عدم اكتسابها الوزن؟

أبقي حميتك الغذائيّة على السكّة الصحيحة

منذ أيّام قليلة، أطلقت النجمة العالمية تحدّي الـ10 أيام من دون سكّر أو كربوهيدرات، والذي يتمثّل بالامتناع عن تناول السكر بك أشكاله والمخبوزات والألبان والبقوليات والمعكرونة والنشويات والقمح.

ويقوم هذا التحدّي على تناول اللحوم والخضروات غير النشوية والمكسّرات والتوابل والقهوة.

وقد استوحت لوبيز هذا البرنامج من مدرّبها الخاص، وأعلنت عنه برفقة صديقها أليكس رودريغز الذي شاركها التحدي أيضاً.

حقّقي أهدافك الصحية باتّباع هذه النصائح

أما عن نتائجه، فصرّحت لوبيز أنها اكتشفت أن السكر والكربوهيدرات بمثابة إدمان للجسم وأن كل شخص بحاجة إلى إيقاف تناول السكر والكربوهيدرات كل فترة من أجل إعادة تنظيم الجسم. ولكنها حذرت من عدم إمكانية اعتماد هذا النظام كأسلوب حياة إذ يسبب انخفاضاً شديداً في الطاقة وجوعاً مستمراً.

https://www.instagram.com/p/Bs_puwiAhCw/

ماذا عنك... هل أنت مستعدة للمشاركة في هذا التحدي للتخلص من الكيلوغرامات الزائدة؟

مخاطر فقدان الوزن بسرعة