لن تخجلي بعد اليوم

الخجل صفة تعيق تقدم المرأة في حياتها المهنية والاجتماعية، وكثير من الأشخاص يعانون من خجل معتدل إلى شديد بحسب المواقف التي يمرّون بها ويحاولون التغلّب عليه. فإذا كنت خجولة وتريدين التخلّص من هذه الصفة، عليك أولاً فهم الظروف التي تبعث فيك هذا الشعور والعمل على تغيير حالتك. وكي تستعيدي ثقتك بنفسك وبقدراتك الفكرية والجسدية، نقدّم لك بعض الخطوات البسيطة التي تمكّنك من التغلّب عليه.

لماذا نقوم ببعض التصرّفات من دون انتباه؟

اكتشاف السبب

إن لم تعرفي السبب فلن تجدي الحلّ. اكتشفي الأمور أو التصرّفات التي تشعرك بالخجل واكتبيها على لائحة. يمكنك مواجهة أسباب الخجل والتخلص منها من خلال تعريض نفسك تدريجياً لخبرات اجتماعية إيجابية. إحدى هذه الطرق هي التمثيل أو تقمّص الأدوار والمواقف، كأن تمثّلي دوراً إيجابياً في مواقف تسبّب لك الإحراج مثل التظاهر بالاتصال بالآخرين وبدء الحديث معهم. ومع مرور الوقت يتحوّل التظاهر والتمثيل إلى سلوك في الحياة الواقعية.

تدريب الذات

إذا كنت تخجلين من التحدث أمام الناس في مكان عام، ننصحك بأن تتدرّبي على التكلّم أمام مجموعة صغيرة من الصديقات أولاً، ومع الوقت اجتمعي مع عدد أكبر من الصديقات وحاولي تولّي زمام الأمور من خلال الإقدام على أداء عمل معيّن كان من الضروري القيام به ولكنّك لم تفعلي بسبب خجلك.

الأعمال الصغيرة أولاً

إذا كنت غير مهيأة للقيام بأشياء كبيرة، لا تقدمي عليها كي لا تصابي بالإحباط، بل قومي بإنجاز أعمال صغيرة. وفي كل مرّة تنجحين، انتقلي إلى إنجاز عمل أكبر، إلى أن تجدي نفسك تنجزين أعمالاً كثيرة وكلّك ثقة بنفسك وبقدراتك.

كيف تحققين التوازن بين عملك وحياتك الشخصية؟

مقارنة نفسك بالآخرين

عندما تقارنين نفسك بشخص ما، فأنت تقارنين بين نقطة ضعفك ونقطة قوّة الشخص الآخر، لذا قارني دائماً نفسك بنفسك، أي حالتك في الماضي وحالتك الآن. اعلمي أنّك إنسانة مختلفة ويجب ألا تكوني مثل الآخرين. لذا، تقبّلي ذاتك كما أنتِ وتجنّبي التظاهر بسلوكيات معيّنة لإرضاء الغير. تصرّفي بطريقة طبيعيّة ودعي الآخرين يقولون ما يحلو لهم.

البحث عن نقاط قوّتك

ابحثي عن نقاط قوّتك والتصرفات التي تقومين بها بكل براعة وثقة، وفي المواقف التي تشعرك بالخجل تذكري هذه النقاط واستخدميها كسلاح يخلّصك من الحالة التي تمرّين بها.

عدم الاستسلام

عندما تشعرين بالخجل، لا تغادري المكان ولا تتراجعي عن قول أو فعل ما كنت ستقدمين عليه، لأنّ الهروب يزيد الأمر تعقيداً. عوضاً عن ذلك، استمري في عملك ولا تنسحبي أو تستسلمي لأي سبب كان.

هل مزاجك سيّئ؟ تناولي هذه الأطعمة

تقبّل الرفض

تقبّلي الرفض برحابة صدر، فكلنا قد نواجه بالرفض في كثير من المواقف، وكثيرات يخشين طلب أمر بحجّة إمكان رفضه، لذا لا تيأسي وتقبّلي ذلك ولا تسمحي لأي أمر بأن يؤثّر سلباً على حياتك.

البحث عن نجاحاتك

تذكّري عدد النجاحات التي سبق وحقّقتها، لا يهمّ إن كانت كبيرة، المهم أن تكوني قد تغلّبت على بعض العقبات وتخطّيت بعض الصعاب. قومي بتطوير المهارات اللازمة لتأدية أي عمل تشعرين بالخجل عند القيام به. فغالباً ما يكون ضعف المهارات وعدم الجهوزيّة الكافية هما المسبّبان للخجل.